«المصري اليوم» تنفرد بقصيدة لم ينشرها «الخال الأبنودي» عن فلسطين

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تنفرد «المصرى اليوم» بنشر قصيدة للشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودى «تداعيات.. ثرثرة تتوسل بشىء كالشعر» التى كتبها فى 27 يناير 2009، ويتحدث فيها عن فلسطين وما مرت به طوال عقود طويلة منذ عام 1948، ورغم ذلك لا تزال وشعبها صامدين ويواجهون الظلم والعدوان.

وقالت الإعلامية نهال كمال أرملة الشاعر الراحل فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»:

«وجدت القصيدة فى أوراقه الخاصة بعد الوفاة، والتى كان من الصعب أن يطلع أى شخص عليها، وهو الوحيد الذى كان يقرر تاريخ نشر قصائده، فى ظل هذا الوقت قرر أن يتم تأجيلها لأن الوقت لم يكن مناسبا لنشرها».

وأضافت لـ«المصرى اليوم»: «الخال كان مهموما بالقضية الفلسطينية ويعتبرها الجرح العربى الذى ينزف، ودائما ما كان يدعو إلى التقارب بين العرب ولم الشمل، وكتب عنها ديواناً كاملاً تحت عنوان الموت على الأسفلت عام 1988، ويعتبر من أهم ما كتب، حكى خلاله عن التجربة الفلسطينية فى شكل ملحمى». وتابعت: «فى ظل ما يحدث لأشقائنا فى المسجد الأقصى، ومع اكتشافى للقصيدة تأكدت أن أشعار الخال خالدة حتى بعد رحيله، وكأنه يبعث رسالة قوية من العالم الآخر، يحث على ضرورة توحد كلمة العرب حتى ندافع عن أنفسنا أمام العالم الذى يصور الإسلام على أنه دين الإرهاب، مؤكدة أن القصيدة اكتشفتها مع ذكرى رحيل الشاعر الفلسطينى محمود درويش صديقه العزيز واعتبرتها إشارة إلى تقارب وتلاقى روحيهما فى اهتمامهما بنفس القضية».

العفو - يا فلسطين

أنا.. آسف قوى.

الليل - طويل وحالِك

حالِك - صعب قوى

إتأخرتى.. كتير

إتأخرتى.. قوى

على ما فهمتى الحكاية

كان القوى.. قِوى!!

■ ■ ■

فاكر يوم ما اتولدتى

استبشرنا.. قوى

دبّ الحماس فى عروقنا

وإيقاعه قِوى.. قَوى

وفى حروبنا المريرة

ونستينا.. قوى

واما اتحمستى يومها

اتحمستى.. قوى

صرتى طليعة أمَّه

فى وقت قصير قوى

أخطأتى فى تقديراتك

فى بلاد غضبت قوى

مات فيها «عبدالناصر»

كان.. سندك القوى

رحلتى ألف مرة

واتعذبتى.. قوى

وصبرتى ع المكاره

وضميرك كان قوى

شلتى حمول تقيلة

وأنينك كان قوى..

واحنا انحزنا لأنينك

وصبرك القوى..

وشِعْرِنا يا غالية

كان حضنك القوى

فلسطين فى قلوبنا

مهما العدو.. قِوى

فلسطين فى عيونا

متبتة.. قوى

جنين.. رفح.. ونابلس

واللى بعيد.. قَوى

مالهاش فروق قوى

وقسمتها لغزة

ورام الله كتير قوى

إيه اللى باقى فيها؟

خلاص صِغرت قوى

كل العدو ما يزحف

إحنا نكمش قوى

كل العدو - ما يوسع

بيوتنا تضيق.. قوى

شلتى حمول تقيلة

وأنينك.. كان قوى

لكن ما سمعناهوش

دارتيه عنا.. قوى

وعلى ما فهمتى الحكاية

كان القَوِى.. قِوِى!!

■ ■ ■

ومتأسف يا غالية

أنا.. آسف قوى

إذ سرعان ما اختلفتى

خلاف.. عجيب قوى

وحتى أما اختلفتى عداوتك

كانت قوى...

وصار لك ألف فِرقة

عملوا فُرقة.. قوى

اتفرقت بهمة.. اتفرقت قوى

آدى العدو ميت فرقة

يبانوا.. بعيد قوى

أحزاب كئيبة غريبة

متفرقين.. قوى

لكن فى الحرب ضدك

متوحدين قوى

هذا العدو اللى شافكم

بتبعدوا.. قوى

ماعادش يخاف وجودكم

من موقعه القوى

خلاص هرش الحكاية

وفهم حالكم قوى

استفرد بالفصايل

وأضعف القوى

وآسف يا فلسطين

فعلاً.. آسف قوى

الليل لاكْحَل بيكْحَل

وبيعتّم قوى

وانتى الصابرة الصبورة

صبرك.. طِوِل قوى

على ما فهمتى الحكاية

كان القوى.. قِوى!!

■ ■ ■

صبحوا ولادك أعادى

عداء.. شديد قوى

نسيوا العدو اللى مايل

ع الدم.. يرتوى

وراحوا يقسموكى

ويقطعوا.. القوى

ولما ده.. يقرب

فده.. يبعد قوى

ناس راحت للأعادى

مادة دراعها قوى

تبحث عن صلح ساذج

مع العدو القوى

صلح اليمامة يابا

مع الصقر القوى

البحث عن ابتسامة

فى قلب الشر القوى

فاكرينها سهلة يابا

وصفحة تنطوى..

وشوية شوية يابا

استقووا.. بالقوى

فرض العدو.. عليهم

حصارهم القوى..

ناس راحت للديانة

بالرب تحتمى

قد ما جاعوا الغلابة

قد ما صبروا قوى

ناس راحت للديانة

بربها القوى

وأهو كله زى ما انتى

عارفة وعارفة قوى

والشرعية اللى تايهة

اتغربت قوى

أما إحنا فلا وقفنا

لضعيف ولا قوى

انتى فلسطين.. عليكى

نعرف نخاف قوى

يمكن فى قلب الهيصة

ماحسبتيهاش قوى

وبتخلطى ما بينّا

وبين الدولة قوى

لأ.. ده إحنا من اللى ماتوا

دفاع عنك قوى

فى تمانية واربعينك

ستة وخمسين قوى

وإحنا اللى اتقتلنا

فى سبعة وستين قوى

هرسِتنا دباباتهم

وإحنا.. بنتكوى

آلافات آلافات يا أمى

شباب ناضر.. ذِوى

أيوه إحنا مقتولينك

اللى اتنسوا.. قوى

ده يقول: «مصرى يهودى»

ويرد ده.. بالقوى

«انت شيعى وايرانى

لأ ده انت خطر قوى..»

بقيتى شيعة وسنة؟

شاطرة يا أمى.. قوى

وبين عداء ولادك

انتى تعبتى قوى

ومادام انتى.. تعبتى

لازم نتعب قوى

والأهداف المضيئة

بهتت.. قوى قوى

ولا انتزعتى أرضك

ولا حقك القوى

من العدو المغامر

الندل.. الفهلوى.

على ما فهمتى اللى حاصل

كان القوى.. قِوى

■ ■ ■

فإذا شفتى الشمس غابت

ماتزعليش قوى

ولو انى يا أمى عارفك

حزنك رهيب قوى

شمسك لو غيبوها

ح يفرحوا.. قوى

قوى على ضعيف

وضعيف على قوى

الأعداء فرقوكى

قوليلى من قوى؟

مشوكى ع الهوامش

هل دى مشية قوى..

فاكره فيتنام وناسها

نسيناهم ليه قوى

العبرة فى الاستفادة

يا ام العقل الروى

وليه الصوت يجلجل

ساعة الخناق قوى

آسف على انتقادك

كلنا آسفين قوى

على ما فهمتى اللى حاصل

كان القَوى.. قِوى!!

■ ■ ■

م البحر.. يا شقيقتى

وللنهر.. الطمى

بتقلى.. حتة حتة

تِشقِى.. وتلاطمى

وبتصغرى يوماتى

عاجبك حجمك قوى؟

وياريته حجم آمن

لأ.. حجم خِطر قوى

مابتحاسبيش فى قولك

مابنجبركيش قوى

إحنا مع المقاومة

وضد الموت.. قوى

وفى ظروف حصارك

مبررك.. قوى

وفى ظروف اجتياحك

اللوم.. حقك قوى

لكن التشكيك فى أمرى

يبعدنى.. بعيد قوى

ولما تنكرينى

يبقى لك مين قوى؟

ومصر.. مش حكومة

مصر الشعب القوى

مصر اللى ناسها هبت

واتحدت القوى

ما هى مصر مش حكومة

مصر بعيدة قوى

علماءْها.. مثقفينها

وعزمها القوى

والحلم اللى يعلّم

درس النضال قوى

ليّه جزء فى نضالك

مصر ضميرها قوى

فإذا حد لمسها نزعل

طبعاً نزعل قوى

ولو لمسوكى نزعل

نزعل قوى قوى

ولينا طرق معاها

طرق خاصة قوى

مهما تكون آراءنا

فى نظامنا مش قوى

أو لما نشوفه مايل

نحو الأعداء قوى

إحنا بنعرف نجره

للمجرى.. يرتوى

فاهمينه وهو فاهم

وانتى بعيدة قوى

مش دى الحاجة المهمة

لا القدس جات سيرتها

ولا السور.. القوى

بقت القضية معبر

عارفين.. حقك قوى

الضعف له قانونه

والقوة.. للقوى

وإسرائيل بتسخر

م اللى حاصل قوى

بتشاور فى المحافل

على شق وسع قوى

بقت العركة ما بينّا

بكده.. القوى.. قِوى!!

■ ■ ■

القدس بقت بعيدة

فى صوتكو.. قوى.. قوى

والقبة.. بقت وحيدة

غابت م الصوت.. قوى

حيط البراق دقونهم

بتبلله.. قوى

واسمك أصبح «رام الله»

و«غزة».. بتنشوى

الجرح.. صبح جرايح

وطبيبه.. مش قوى

على بال ما فهمنا ذلك

كان القوى.. قِوى

27 يناير 2009

قصيدة الابنودي
قصيدة الابنودي

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق