صدور كتاب يغوص في الذاكرة العثمانية لرام الله

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية في لبنان كتاب بعنوان "رام الله العثمانية.. دراسة في تاريخها الاجتماعي 1517-1918"، يتناول تاريخ المدينة خلال الفترة الممتدة من القرن السادس عشر حتى نهاية الحكم العثماني في جنوب فلسطين عام 1917.

ويعتمد مؤلف الكتاب الأكاديمي الفلسطيني سميح حمودة على مصدرين أساسيين هما: سجلات المحكمة الشرعية في القدس بما تحتويه من الحجج الشرعية وتفصيلات الأحكام القضائية التي تخص أهالي قرية رام الله ومحيطها، إضافة إلى دفاتر التحرير المتعلقة بالإدارة العثمانية للضرائب التي فُرضت على الأراضي والسكان.

كما تستند الدراسة (423 صفحة) إلى كتب المبشرين الغربيين الذين كتبوا عن رام الله والريف الفلسطيني في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وسجلات المجلس البلدي لمدينة رام الله التي تغطي أعوام ما بعد 1912.

ويعيد الكتاب من خلال قراءة متأنية للمصادر التاريخية، النظر في تطور النسيج الاجتماعي لسكان رام الله، وذلك ضمن عدد من القضايا، من أهمها: توطين عائلات من منطقة الكرك في رام الله، وعلاقة هذه العائلات الزراعية بالإقطاعَين: التيماري (العسكري)، والالتزامي (العشري) الذي شمل أراضي الوقف الإسلامي.

كما يتناول الكتاب العلاقة بين فلاحي رام الله والبيرة وموظفي الدولة من المسؤولين عن جباية الضرائب ولاحقاً عن التجنيد العسكري؛ العلاقات الطائفية بين مسيحيي رام الله ومسلمي المناطق المجاورة.

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق