المعارك بصبراتة تهدد آثارها وتراثها الثقافي

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حذرت الهيئة العامة للسياحة في حكومة الوفاق الوطني الليبية من أن تطيح المعارك الدائرة بمدينة صبراتة (شمال غرب) بجهود منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) لحماية مواقع التراث العالمي الليبية المهددة بالخطر.

وقالت الهيئة -في بيان لها أمس السبت- إنها تتابع ببالغ القلق الانتهاكات الصارخة التي طالت مدينة صبراتة الأثرية، وباتت تهدد الموقع الثقافي الأبرز في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط.

وأضافت أن "ما يحدث يمس أحد أهم الأصول الثقافية والاقتصادية، ويهدد أبرز المعالم المعبرة عن التاريخ وحضارة ليبيا".

وفي يوليو/تموز 2016، وضعت اليونسكو خمسة من المواقع الأثرية والثقافية الليبية على قائمة مواقع التراث العالمي المهدد من ضمنها آثار مدينة صبراتة التي تشهد منذ 17 سبتمبر/أيلول الحالي معارك مسلحة أوقعت -وفق وزارة الصحة- 26 قتيلا.

وأظهرت صور تناقلتها صفحات لمنظمات محلية تعني بالتراث علي فيسبوك تضرر المسرح الروماني الذي يعد من أهم المواقع الأثرية العالمية في صبراتة.

وطالبت الهيئة جميع المؤسسات والمنظمات الدولية، وعلى رأسها اليونسكو "الاضطلاع بدورها" في حماية المواقع الأثرية بصبراتة.

وكانت اليونسكو عبرت في بيان يوم 24 سبتمبر/أيلول عن قلقها من اندلاع أعمال عسكرية قرب وحول آثار صبراتة، ودعت الأطراف المتقاتلة هناك لوقف أعمال العنف وضمان حماية التراث الثقافي للمدينة الذي وصفته بأنه "لا يقدر بثمن".

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق