عفت عبدالوهاب: مشوار موسيقار الأجيال يستحق أن يكون مسلسلا يراه أحفاده المصريون

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

* «الأوربيت» لم تنفذ تعاقدها رغم حصولنا على «العربون»
**التليفزيون يتجاهل أفلامه.. وتمثال باب الشعرية لا يليق بموسيقار الأجيال
**هشام سليم أفضل من يجسد شخصيته.. ونرفض أى كلام يمس حياته الخاصة
أعمال درامية وسينمائيه كثيرة ظهرت لتخلد بعض الرموز الفنية فى مصر والعالم العربى، منها ما تناول حياة ام كلثوم، واسمهان، وعبدالحليم، وسعاد حسنى، واسماعيل ياسين، وتوقع الكثيرون، أن يخرج علينا عملا يخلد السيرة الفنية لموسيقار الاجيال باعتبارة ابرز من صنع تاريخ مصر الغنائى، ويحسب له حرصه الدائم على التطوير الموسيقى طوال حياته الفنية، فكان دائما سابق عصره، لذلك أطلقوا عليه موسيقار الاجيال.
سيرته الذاتيه تحمل الكثير من تاريخنا الغنائى، كما انها تحمل تأريخ لمصر لكونه مر خلال حياته بالعديد من الاحداث والقضايا التاريخية التى مرت بها مصر، فتاريخ عبدالوهاب الفنى لا ينفصل عن تاريخ مصر، كلاهما مكمل لبعضه، اعماله الغنائية رصدت وقائع عاشها الوطن، واغنية واقع عاشة الوطن والمواطن المصرى ولا يمكن تجاهلها.
فى هذا الحوار التقينا بابنته عفت عبدالوهاب، وسألنها عن سبب تأخر مسلسل عبدالوهاب، ولماذا لم ير النور حتى الآن، رغم انتشار ظهوره للنور منذ سنوات طويلة، ولكن شيئا من هذا لم يحدث.
وأجابت عفت: أبى صنع حاجات كتير لمصر لكن للاسف ارى أن هناك قدرا من التجاهل له فى هذا الاتجاه، فنحن عندما نسافر إلى خارج مصر، ويعلم المحيطون بنا او المسئولون اننى من ابناء عبدالوهاب يتم استقبالنا استقبال الملوك، وهناك دول تعتبره اسطورة، ولا يصدقون انهم امام ابناء عبدالوهاب، وما اكثر الاحتفالات التى تقام لعبدالوهاب فى لبنان وتونس والمغرب، ودول اوروبية، فهم يحتفون به فى الخارج، ولكننا نشعر بشيء من التجاهل فى مصر، ونفتقد فى مصر مثل هذا الاهتمام، وهو امر محزن.
عبدالوهاب عاش كثيرا وبقدر ما عاش بقدر ما اعطى، لذلك كنت اتمنى ان يهتموا به، وهذا الكلام قلناه كثيرا، ورغم ذلك لا احد يتحرك، حتى الاحتفال بميلاده او ذكرى رحيله لا اجدها توازى قيمة عبدالوهاب، واحيانا يحدث تحرك عندما نتحدث للاعلام ثم يعود التجاهل مرة اخرى.

** ولكن بالتحديد ما الذى يمنع خروج مسلسل عبدالوهاب ليرى النور؟
طبعا نتمنى ان تظهر سيرته الفنية للناس، ولكل الاجيال ولكل احفاده من المصريين، خاصة التى لم تر عبدالوهاب لأن عبدالوهاب اب وجد لكل المصريين، وليس لنا فقط، وتلقينا اكثر من عرض على مر السنين، ولكنا تعاقدنا بالفعل مع مجموعة «اوربيت» على مسلسل درامى كان من المفترض ان يذاع فى رمضان من 10 سنوات، وكان شرطنا الوحيد ان يخرج المسلسل بقيمة عبدالوهاب، ووافقوا حينها على كل شروطنا وطلبوا تنفيذ العمل فى خلال خمس سنوات حتى يظهر بالصورة المناسبة كما اكدوا لنا وقتها، وحصلنا على مبلغ مالى كـ«عربون»، ومرت سنون ولم نجد احدا يتحدث إلينا، وبحثنا عن الرجل الذى وقع معنا العقد ولم نجده، وجاءت ثورة يناير، والتقينا بعدها بمسئول منهم وقلنا له اين المسلسل فتعلل بحدوث الثورة، وانها سبب التأجيل رغم ان عام الثورة ظهر خلاله 70 مسلسلا.

**مرور الخمس سنوات يعنى أن من حقكم التحرك مع شركة أخرى؟
طبعا.. وهذا طبيعى لأن العقد واضح، ونحن لم نخالف العقد، لأن السنوات الخمس مرت، وعندما ظهروا وجاءوا إلينا كانت التبريرات ليست منطقية، وخلال تلك السنوات جاءتنا عروض لكننا رفضنا نظرا لارتباطنا معهم، والآن نحن نرحب بأى جهة انتاج جادة لانتاج عمل يحمل قيمة عبدالوهاب.

**ربما يكون التباطؤ فى انجاز العمل راجعا للتخوف من شخصية عبدالوهاب كونه رمزا كبيرا وهم يخشون من ردود الافعال نظرا لقيمته؟
ولو سلمنا بالامر كما قلت فكيف سيصنعون المسلسل، اتصور ان هذا الامر ليس صحيحا.

**ربما يخشون من تدخل الاسرة؟
نحن اشترطنا الاطلاع على العمل لاننا سنرفض أى كلام يمس حياته الشخصيه، فهو كما يعلم الجميع كان يبعدنا عن الاعلام، لكن حياته الفنية ثرية، كان يهتم بفنه واخلص له كثيرا، وكان فنه دائما فى مقدمة اولوياته، لذلك اتصور ان متابعة الناس للاحداث الفنية فى حياته اهم مليون مرة من معرفة بعض الامور الشخصية له، ونحن نريد مسلسلا يحمل قيمة عبدالوهاب، نريد ان نضمن ان بطل العمل ممثل له حضوره وهيبته وقدرته على الاداء.

**من ترشحه للقيام بالبطولة؟
كنت أتمنى ان يكون هشام سليم الذى يجسده على الشاشة، فهو ممثل له حضور ولديه كاريزما وفيه من شياكة والدى.

**وماذا عن عبدالعزيز مخيون الذى جسد كل الادوار الدرامية الخاصة بظهور شخصية عبدالوهاب؟
ممثل كبير لكنه سبق وقدم الشخصية اكثر من مرة، ومن هنا قد لا يستقبله المشاهد بالشكل المطلوب فى مسلسل جديد، وذلك رغم انه فنان صاحب اداء رفيع جدا.

**هل ترى ان مسلسلات السيرة الذاتية كانت موضة فى فترة من الفترات وعندما مر الزمن لم يعد يراها البعض مجدية لذلك تأخر مسلسل عبدالوهاب؟
فنان بقيمة عبدالوهاب لم ولن يكون موضة، ومن حق الشعب المصرى ان يعرف فنانيه وكيف ابدعوا، فهم قدوته، واتمنى ان يعامل فنانينا معاملة بيتهوفن وموتسارت وغيرهم فى اوطانهم، ويحظون بالاهتمام الذى تلقاه الرموز فى الخارج.

**هل أنت راضية عن مسلسلات السيرة الذاتية التى قدمت؟
لا طبعا كلها كانت مشوهة للاسف مثل مسلسل عبدالحليم وسعاد حسنى، وكان مسلسل ام كلثوم افضلهم إلى حد ما، لأن وقت إنتاجه كانت التقنية اقل لكن كنت ارى انه كان من الممكن ان يكون افضل.

**كيف كان يتعامل عبدالوهاب مع الفنانين؟
كان متواضعا جدا، كان يحب يسمع المطربين ويتابع الملحنين، حتى مع الهوجة الجديده كان يسمع، وكان يرد على الجميع سواء فنان كبير او صغير.

**كان لموسيقار الاجيال طقوس عندما كان يبدأ لحنا جديدا ما هى هذه طقوسه؟
كان يتعامل بشكل طبيعى، يسرح احيانا ثم يطلب منى احضار الكاسيت ثم يسجل بصوته، ثم يطلب اعادة الكاسيت، واحيانا كان يدخل حجرته ويغلق الباب ويمسك العود او يجلس على البيانو، فلم تكن له طقوس محدده.

** «انت عمرى» كيف كانت اجواؤها وهو اللقاء الأول مع ام كلثوم لقاء السحاب؟
حضرته وهو يلحنها، وليلة اذاعة الاغنية لاول مرة ذهب إلى المسرح، ووقف فى الكواليس واستمع إلى المقدمة الموسيقية وبعد ان اطمأن إلى العمل ذهب إلى البيت.

**هذا يعنى انه لم يستمع إلى الاغنية كاملة فى المسرح؟
نعم ذهب إلى البيت واتصل بنا، واستمع اليها فيما بعد.

**هل كنتم تستمعون للعمل قبل ظهورة للنور؟
احيانا نستمع بعض الاجزاء، خاصة بعض الجمل التى كان يدندنها قبل الانتهاء من اللحن نهائيا انا شخصيا استمعت منه لاغنية «لولا الملامة» لوردة، و«فكرونى» لام كلثوم.

**«من غير ليه» آخر أعماله كيف تم إقناعه بالعودة للغناء وطرحها كاسيت؟
أنا فوجئت مثل الملايين بالاغنية فى الاسواق، نعم كنت اعلم ان هناك اغنية تحمل هذا الاسم، لكن أتذكر أن العمل كان قنبلة، وكلما استمع اليه اتأثر لأنها كانت قبل وفاته بعامين تقريبا، وهو وضع فيها احساس كبير جدا.

** الأغنية أداها بعض المطربين هل تحبينها بصوت معين؟
احبها بصوت هانى وثروت.

**قضية استغلال جملة من فكرنى فى احد الافلام بشكل مشوه كيف استقبلتيها؟
طبعا يحزننى ان تظهر أحد ألحان والدى بشكل يسىء للعمل، لكنى اتصور ان المنتج محسن جابر يتدخل ضد من يحاول تشويه تلك الاعمال، لأنه الآن صاحب حق التصرف فى اعمال والدى.

**اين ذهب منزل عبدالوهاب بالزمالك؟
البيت كان ايجار واعيد للمالك.

**لكن فى دول العالم منازل كبار الفنانين تتحول إلى مزارات سياحية؟
ليس فى مصر انظر ماذا حدث لبيت ام كلثوم تحول إلى برج سكنى لو كانت ملك لنا كنا حولناه لمزار، لكنها كانت شقة ايجار باسم نهلة القدسى والتى اعادتها إلى المالك قبل رحيلها.

**هل صحيح كانت هناك مشاكل بين عبدالوهاب وام كلثوم؟
لم تكن هناك مشاكل ابدا.

**لكن تأخر تعاونهما أعاده البعض إلى الخلافات؟
تأخر التعاون كان سببه ربما ان كلا منهما كان ينتظر الآخر يطلب الآخر للعمل، وليس بسبب خلافات وحدث اللقاء بناء على طلب الرئيس عبدالناصر كما يعلم الجميع وبعد ذلك تكررت اللقاءات الفنية.

**تمثال عبدالوهاب فى باب الشعرية؟
تماثل سيئ جدا والعائلة رافضة تماما هذا الشىء وعدم وجوده افضل بالنسبه لنا من وضع تمثال مشوه بهذا الشكل، فهو لا يليق بقيمة عبدالوهاب ابدا، وعلمت مؤخرا انه تمت ازالته لاعادة ترميمه، وهناك تمثال فى دار الاوبرا فى غاية الجمال والروعه، اتمنى ان يوضع تمثال مثله فى ميدان باب الشعرية.

**بمناسبة باب الشعرية هل كان عبدالوهاب قبل الرحيل يذهب إلى المكان الذى ولد به؟
والدى ترك باب الشعرية وهو فى سن مبكرة جدا وانتقل إلى العباسية التى عاش بها طفولته، لذلك فهو لم يرتبط كثيرا بالمنزل الذى ولد به، وان كان رحمة الله يعشق هذا الحى الشعبى الجميل.

**هل كان يتحدث معكم عن طفولته؟
بالطبع هو ينحدر من عائلة كلها مشايخ لذلك رفضوا فى البداية عمله بالفن، لكنه اقنع شقيقه الاكبر عمى حسن الذى كان يتولى تربيته بعد رحيل جدى.

**لماذ لم نعد نرى أفلام عبدالوهاب؟
استردت الاسرة اخيرا السبعة افلام التى قدمها عبدالوهاب للسينما، واتصلنا بالتليفزيون لكى يحصلوا عليها لكنهم تجاهلوا الرد علينا، وللاسف لم نعد نرى افلام عبدالوهاب على الفضائيات رغم انها افلام رفيعة المستوى إلى جانب ذلك فهى تضم مجموعه كبيرة من اغانيه، وانا حزينة لهذا التجاهل ايضا.

** كيف عاش ايامة الاخيرة؟
عاش الاسبوع الاخير من حياته فى حالة من العزلة كان يرفض الرد علينا وكان يشعر بزهق فظيع.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق