روائع الفن الألماني المعاصر بمعرض ضخم في قطر

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تحتضن العاصمة القطرية الدوحة معرضا ضخما بعنوان "رؤى ألمانية-روائع معاصرة من مجموعة دويتشه بنك" يضم أكثر من 100 قطعة فنية مذهلة من روائع المجموعة تُعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط في إطار تعاون فريد بين متاحف قطر ودويتشه بنك.

ينطلق المعرض الذي يضم أعمال 27 فنانا ألمانيا معاصرا الثلاثاء بكراج غاليري بـ"مطافئ: مقر الفنانين"، ويُعد أحد أبرز فعاليات العام الثقافي قطر-ألمانيا 2017 الذي ينظم بالشراكة بين متاحف قطر  ومعهد غوته بمنطقة الخليج والسفارة الألمانية في الدوحة والسفارة القطرية في ألمانيا.

ويسلّط المعرض الضوء على تاريخ الفن الألماني المعاصر بداية من ستينيات القرن الماضي حتى يومنا الحالي، مبحرا في تاريخ المجموعة الفنية لدويتشه بنك التي اعتُبرت منذ بداية جمعها في أواخر السبعينيات واحدة من أبرز المجموعات الخاصة التي تُعنى بالفن الألماني المعاصر.

وتسعى متاحف قطر إلى أن يكون هذا المعرض مصدر إلهام لجامعي الفنون والشركات لحثهم على عرض مقتنياتهم الفنية للجمهور والتعرّف بشكل أكبر على الفن المعاصر.

وقالت الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني رئيس مجلس أمناء متاحف قطر إن المعرض يتيح "فرصة فريدة للجمهور في قطر ومنطقة الشرق الأوسط للاستمتاع بمجموعة من روائع الفن الألماني المعاصر المملوكة لدويتشه بنك، ويمثل مصدرا للإلهام والتبادل المعرفي والحوار بين شباب المبدعين المقيمين في "مطافئ: مقر الفنانين". ويقدم دليلا آخر على استمرارنا في توفير طيف واسع ومتنوع من الأنشطة الثقافية التي تثري حياة المقيمين في الدوحة وزائريها".

إحدى القطع الفنية التي يضمها معرض روائع الفن الألماني المعاصر في الدوحة (الجزيرة)

من جهته، قال فريدهم هوته، القيم الرئيسي للمعرض والمستشار العالمي لقسم دعم الفنون والثقافة والرياضة لدى دويتشه بنك، إن المعرض يروي تاريخ المجموعة الفنية لدويتشه بنك التي لا تكتفي بتسليط الضوء على إبداعات الفن الألماني في فترة ما بعد الحرب فحسب، بل تضم أعمالًا لفنانين صاعدين بهدف دعمهم، وتبرز قدرة الفن على مد جسور التواصل بين الناس".
 
وتُعرض المحتويات في خمسة أقسام تبرز الجوانب المختلفة لتطور الفن الألماني المعاصر، ومن أبرز المعروضات لوحات الواقعية الرأسمالية للفنان غيرهارد ريتشر التي تحاكي فن "البوب آرت" الأميركي، ولوحات الفنان نيو روش أحد أبرز وجوه مدرسة لايبزيغ الجديدة التي جددت الفن التشخيصي في تسعينيات القرن الماضي.

وفي إطار الهدف الرئيسي للمبادرات الفنية لدويتشه بنك الرامية إلى دعم الفن والإبداع، ستقام على هامش المعرض سلسلة من الأنشطة التعليمية التي صممت بالتعاون مع معهد غوته لإطلاع الجماهير على تاريخ الفن الألماني المعاصر وغير ذلك من الموضوعات، كاقتناء المؤسسات التجارية للأعمال الفنية.

المصدر الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق