هل قدم كاري الكوكايين لصديقته وتسبب بانتحارها؟

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تم الكشف عن رسالة كتبتها الصديقة السابقة الراحلة، للممثل الأميركي جيم كاري، تُفجّر فيها العديد من الأسرار غير المتوقعة والمزاعم التي تتطلب تأكيداً. ويعود تاريخ الرسالة التي وجدت بالكمبيوتر الشخصي لكاثريونا وايت إلى عام 2013.

وقد تم رفع دعوى قضائية ضد الممثل الهوليوودي ابن الـ55 عاماً، بعد أن ماتت فنانة الماكياج الإيرلندية، كاثريونا وايت، منتحرة إثر تناولها جرعة زائدة من العقاقير التي تستلزم وصفة طبية وذلك سنة 2015.

ويقول المحامون الموكلون من قبل زوجها مارك برتون ووالدتها بريجيد سويتمان إن كاري استخدم "الثروة والنفوذ والشهرة" لتوفير الدواء الذي أدى لنهايتها، زاعمين أنه قام أيضاً بإعطائها عقاقير مؤذية أخرى عام 2013 وتسبب في نقل أمراض لها.

 

مذكرة 2013

وجاء في المذكرة المزعومة، التي كتبتها العشيقة السابقة، وسلمت لمجلة بيوبل من قبل المحامي فيليبو مارشينو وبريجيد ومارك، أنه بعد الفحص القانوني لجهاز "الآي باد" الخاص بوايت، وجد أنها كتبت بتاريخ 8 نيسان/إبريل 2013، أن كاري قدم لها عقاقير ومخدرات أضرت بها، وطلبت منه الاعتذار عن ذلك.

وكتبت له: "التقيت بك، قدمت لي الكوكايين والإيذاء العقلي والمرض. لقد فعلت أشياء جيدة بالنسبة لي ولكن مع ذلك نقلتني إلى الحضيض كإنسان، يا جيم".

وتابعت: "وعدت مستر جيكل وبدلاً من ذلك حصلت على هايد، ولأني أحبك كنت عالقة بك طوال العام، وقد رميتني بعد أن أخذت كل شيء مني".

 

كاري يرد بشكوى

ورفع جيم كاري، الجمعة، شكوى يشكك فيها في كل ذلك، قائلاً إن أفراد عائلة وايت، بمن فيهم زوجها ووالدتها، والمحامون رفعوا الشكوى ضده بزعم الوفاة غير المشروعة في عام 2015، وذلك في محاولة منهم لابتزازه للحصول على مبالغ مالية كبيرة.

كما أشار كاري في المذكرة إلى أنها المرة الثانية التي يشارك فيها مكتب المحامي مارشينو في محاولات الابتزاز ضده، فقد كانت المرة الأولى عام 2013 عندما ادعت وايت أنه إذا لم يقم بدفع ملايين الدولارات لها كتعويضات، فسوف تذهب للصحافة، مع ادعاءات كاذبة أنها أصيبت بالأمراض المنقولة جنسياً.

في المقابل، قال مارشينو إن كاري أضر بامرأة رومانسية وجميلة، غير ناضجة عاطفياً، كما حاول إضرارها بالابتزاز والإكراه والسرقة.

وذكر المحامي مايكل أفناتي الموكل من قبل مارك الزوج السابق للضحية أن "كاري يائس وخائف من معرفة الجمهور لحقيقة سلوكه الفاحش، وكما يظهر في مقابلة أجراها قبل عدة أسابيع فقد كان غير متماسك ويبحث عن المساعدة من أحد".

المصدر العربية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق