«الإسكندرية السينمائي» يوقف فعالياته: «لا صوت يعلو فوق صوت المباراة»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خمس دقائق عصيبة مرت على نجوم وضيوف مهرجان الإسكندرية السينمائي في نهاية مباراة مصر والكونغو، حيث خصصت إدارة المهرجان قاعة صغيرة للفنانين والنقاد والضيوف لمشاهدة مباراة منتخب مصر، وتوقفت طوال ساعتي المباراة كل فعاليات وأنشطة المهرجان من عروض وندوات تماما، ورفع المهرجان شعار «لا صوت يعلو فوق صوت المباراة»، منذ السادسة مساء وقبل المباراة بساعة.

وبدا الفنانون في التوافد على القاعة وفي مقدمتهم فاروق الفيشاوي ومنال سلامه والسورية سوزان نجم الدين والدكتور مدحت العدل والمخرجين عمر ومحمد عبدالعزيز وهاني لاشين وعادل أديب والدكتور محمد العدل، وفي ركن آخر بالفندق جلس أعضاء الوفد السوري المخرج باسل الخطيب والفنانة روبين عيسي .

مع بداية المباراة وعزف السلام الوطني لمصر وقف الفنان فاروق الفيشاوي وتبعه باقي جمهور المباراة ورددوا في صوت واحد «بلادي بلادي لكي حبي وفؤادي»، وطوال المباراة لم تتوقف تعليقات النجوم حول طريقة لعب المنتخب الوطني وأداء بعض اللاعبين، ومع إحراز الهدف الأول لمصر تعالت الأصوات في نفس واحد مصر..مصر وهم يحتضنون بعضهم البعض.

ومع دخول المباراة في دقائقها الأخيرة كان القلق يساور الجميع، ومع إحراز منتخب الكونغو لهدف التعادل تسيد الإحباط الموقف، وترك فاروق الفيشاوي القاعة وقرر عدم استكمال المباراة وسط حالة الغضب العارمة التي انتابت الجميع، ومع صافرة الحكم باحتساب ضربة الجزاء لمصر عاد الأمل مجددا، وبعد نجاح محمد صلاح في إحراز الهدف الثاني تعالت مجددا أصوات الفنانين وارتسمت الابتسامة على الوجوه والجميع يردد في صوت واحد «الحمد لله تأهلنا للمونديال وخلصنا من ذل مجدي عبدالغني».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق