افتتاح معرض «فناني سيناء في مواجهة الإرهاب» بباريس

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهد المركز الثقافي المصري بباريس افتتاح معرض "فناني شمال سيناء في مواجهة الإرهاب"، بحضور الملحق الثقافي المصري بفرنسا الدكتورة غادة عبد الباري، والعديد من الفنانين والمثقفين الفرنسيين.

ويضم المعرض، الذي بدأت فعالياته مساء أمس الثلاثاء، وتستمر حتى 30 يناير الجاري، مجموعة من اللوحات الفنية التي تعبر عن الحياة السيناوية بمختلف أوجهها وأنماطها اليومية وتراثها الطبيعي الفريد، وذلك للفنانين مصطفى بكير، وأحمد راضي، وحمدي بكير، ورجب عامر، ومحمود الببلاوي، وخليل الكراني، وحسن إبراهيم.

وتبرز اللوحات الفنية البيئة السيناوية، وجانبا من عادات وتقاليد سكانها، وحياتهم اليومية بالإضافة إلى الزِّي التقليدي للمرأة البدوية المصرية في شمال وجنوب سيناء، وشواطىء مدينة العريش، وبساتين النخيل الممتدة على سواحل شمال سيناء.

وتركز الأعمال الفنية، التي تعبر عن الفن الأكاديمي والحديث، على سباق الهجن المشهور في شمال سيناء والعالم العربي، وكذلك على البيوت البدوية وجبال سيناء وممارسة الصيد ورعي الأغنام.

وقال الفنان مصطفى بكير، قوميسير عام المعرض، في تصريحات صحفية، إن الهدف من المعرض هو تعريف فرنسا "كيف يقوم الفنان على أرض سيناء وفي مدينة العريش بمحاربة الإرهاب من خلال الفن".

وأضاف أن المعرض سينتقل إلى العديد من الدول للتأكيد أن الإرهاب سينتهي، والفن سيعيش لأن لسان العالم كله هو الفن، بحسب قوله.

جدير بالذكر أن الفنان التشكيلي مصطفى بكير، حاصل على عدة جوائز وشارك في العديد من المعارض الدولية في إيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة وروسيا والأردن والسعودية، وذلك بخلاف المعارض المحلية في سيناء والقاهرة والمحافظات الأخرى.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق