أغاني الوجدان تشعل مهرجان الجاز بقرطاج

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أضاء الفنان الأميركي غالن نغوندا والثنائي المالي أمادو ومريم، مساء أمس الجمعة، فعاليات مهرجان الجاز بقرطاج الذي يحتفي بالموسيقى الثائرة ذات النفس الحر.

ويستمر المهرجان بدورته الـ 13 إلى يوم 15 أبريل/نيسان الحالي بالضاحية الشمالية بالعاصمة تونس، وذلك تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية.

وتشهد هذه الدورة تقديم 17 عرضا فنيا لـ 21 فنانا من تونس والجزائر والولايات المتحدة ومالي والنمسا وسويسرا وإيطاليا والصين والمملكة المتحدة.

وخلال حفل الافتتاح، غصت القاعة بالجمهور التونسي من مختلف الفئات العمرية إلى جانب حضور عدد من السياح الأجانب.

وبدأ الحفل مع أغان أداها الأميركي جالن نغوندا بأسلوبه الذي يعتمد على الارتجال ومزامنة العزف مع إيقاع منتظم مختلط بموسيقى البلوز.

وقدم نغوندا مصحوبا بقيثارته الإلكترونية مجموعة من أغانيه التي تحاكي الوجدان والمشاعر لتصنع الأمل من بينهما "أنا أحتاجك" و"لماذا أحاول".

وصاحب المطرب الأميركي في غنائه فرقة موسيقية تتكون من عازف على الآلة الباتري وآخر على آلة القيثار الإلكتروني. 

أغاني الثنائي أمادو ومريم مزجت بين الموسيقى الغربية ونظيرتها الأفريقية البدائية (الأناضول)

وفي الجزء الثاني من العرض، قدم الثنائي المالي أمادو ومريم أغاني من ألبوماتهما الموسيقية التي تمزج بين موسيقى الروك والبلوز والبوب الغربي مع لون الموسيقى الأفريقية البدائية.

ورغم أن أمادو ومريم فاقدان لنعمة البصر إلا أنهما قد حازا على جماهيرية عالمية بفضل الموسيقى المتميزة التي يقدمانها.

وقال مدير مهرجان الجاز بقرطاج مراد مطهري إن هذه الدورة تشهد إقبالا كبيرا من قبل الجمهور إلا أن هناك تخوفات من عدم استمرار الدورات المقبلة.

وعلل مطهري ذلك بأن وزارة الشؤون الثقافية قد راسلت إدارة المهرجان يوم الافتتاح لإعلامهم بأنها قد سحبت دعمها لهم والمتمثل في الدعم المادي وتراخيص الفنانين انطلاقا من السنة المقبلة.

واستغرب -في حديث للأناضول- هذا الأمر واعتبره غير مقبول، قائلا إن لم تتراجع سلطة الإشراف عن هذا القرار فإن الدورة المقبلة لن يتم تنظيمها.

ويعد "جاز بقرطاج" أحد أهم المهرجانات التونسية الدولية المخصصة لهذا النوع من الموسيقى، بدأت رحلته عام 2005، ويقام كل عام في أبريل/نيسان بمدينة قمرت بالضاحية الشمالية لتونس العاصمة.

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق