"العواد" وجدت تفهماً كبيراً ودعماً من المسؤولين الألمان لموقف المملكة في مقاطعة قطر

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال بعد زيارة الـ ٣ أيام : تم تزويدهم بمعلومات تثبت ضلوع الدوحة  في تمويل الإرهاب

أكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عوّاد بن صالح العواد، في ختام زيارته لألمانيا التي امتدت لثلاثة أيام؛ حرص المملكة على دعم كل السبل لمحاصرة الإرهاب والقضاء عليه وقطع تمويله نهائياً.

والتقى "العواد"، خلال زيارته لألمانيا، عدداً من المسؤولين في البرلمان وفي شؤون الرئاسة والأمن الوطني، كما التقى وزير الخارجية ونائبة رئيس البرلمان ومسؤولين في جهاز الأمن القومي.

وقال "العواد" إنه وجد تفهّماً كبيراً لدى المسؤولين الألمان لموقف المملكة والدول الأخرى في مقاطعة دولة قطر بعد تزويدهم بالمعلومات التي تثبت ضلوع قطر في تمويل الإرهاب والتطرف ودعمه ورعاية رموزه واستغلال قناة الجزيرة كمنبر إعلامي يروّج للعنف ويشيد بالإرهابيين.

وأضاف: قناة الجزيرة تُظهر هؤلاء الإرهابيين بمظهر الأبطال والقادة من خلال برامج بثتها الجزيرة ومقابلات معهم وتغطيات خاصة تخدم العمليات الإرهابية مشيرا إلى أن هناك مواد إعلامية موثقة بثتها الجزيرة للإشادة بمفجري نيويورك في أحداث 11 سبتمبر وإبرازهم كأبطال عظماء وهم قتلة مجرمون يسفكون الدماء ويدمرون الممتلكات والأرواح بلا رحمة.

وأردف: مع أن قناة الجزيرة تتشدق بشعارات من مثل "حرية التعبير" و "الرأي والرأي الآخر" لكنها في الواقع تستغل هذه الشعارات لتمرير أجندة قطر في إشاعة العنف والتطرف والتدخل في الدول، وكذلك تحريف الحقائق وتزييف الأحداث لتتماشى مع خططها الإجرامية ضد الحياة البشرية وضد الأمن والاستقرار في المنطقة.

وتابع: قطر سعت إلى تضليل الرأي العام لتُخفي أعمالها الإجرامية التي مارستها لسنوات طويلة، وهي تستخدم الأموال لكسب القضايا عن طريق الخداع، كما فعلت في استضافة كأس العالم 2022 ولكنها لن تخدعهم بعد اليوم بعد أن تكشفت نواياها الشريرة للعالم في دعم الإرهاب ورعايته.

وقال "العواد": على قطر أن تعيد النظر في مواقفها الداعمة للإرهاب وأن تسلك السبيل القويم لحماية الأمن العالمي، وذلك يحتم على قطر تسليم المجرمين لديها ووقف تدفق الأموال للجهات والأفراد المشمولين في قوائم الإرهاب.

وأضاف وزير الثقافة والإعلام أنه بعد لقائه نائبة رئيس البرلمان كلوديا روث، وتزويدها بمعلومات تبرهن على تورط قطر في دعم الإرهاب وجدت أن ذلك يثبت نهج قطر في الفساد الذي تكشّف من خلال استخدام المال لشراء الذمم وتزوير الحقائق كما حصل في موضوع استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، وتطالب بإزاحة قطر من هذه الاستضافة بسبب ضلوعها في الفساد ورعايتها للإرهاب وتدميرها الأمن والاستقرار الدولي.

وأشار إلى أن قطر بالتعاون مع إيران عملت على تزييف الحقائق ونشر التضليل بادعاء المظلومية من خلال معلومات كاذبة ساهم معهم الوزير الإيراني جواد ظريف في الترويج لها.

وأوضح "العواد" زيارته لألمانيا جاءت لكشف الحقيقة بالأدلة والبراهين العمليّة الثابتة التي تُدين قطر إدانة قطعية في تمويل الإرهاب ورعايته.

وأكد أن وزير الخارجية الألماني سيزور المملكة قريباً لتأكيد التعاون بين ألمانيا والمملكة.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق