اصطدام واشتعال ينتهي بوفاة 11 شخصاً في تصادم على طريق الرين - بيشة

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
في ثاني أكبر فاجعة .. منهم 7 من عائلة واحدة ومطالبات بالازدواجية

لقي 11 شخصاً مصرعهم؛ منهم 7 من عائلة واحدة، إثر حادث تصادم وقع أمس على طريق الرين – بيشة؛ ما أدّى إلى اشتعال النيران في مركبة العائلة التي تمّ الصلاة عليها، أمس، بجامع أبو بكر الصديق في مركز الرين، وسيُصلى على الشبان، اليوم، الثلاثاء بمنطقة عسير.

ويعد الحادث ثاني أكبر فاجعة على هذا الطريق بعد وفاة 12 شخصاً قبل عدة أشهر؛ 10 منهم من عائلة واحدة، وسط تجدّد المطالبات بازدواجية الطريق ووجود نقاط أمنية ومرورية تتابع حالة السير به.

تفصيلاً، وقع حادت بين مركبتين إحداها من نوع "جيب برادو" على متنها عائلة واحدة مكوّنة من "أب وزوجته وخمس بنات"، إضافة إلى عاملة منزلية مرافقة للعائلة، والسيارة الأخرى من نوع "هيونداي" داخلها ثلاثة شبان كانوا متجهين إلى الرياض، حيث اشتعلت مركبة العائلة نتيجة الاصطدام الشنيع الذي وقع للسيارتين.

فيما تمّ الصلاة على العائلة، أمس، بجامع أبو بكر الصديق في مركز الرين، وسيُصلى على الشبان اليوم الثلاثاء بمنطقة عسير.

يُشار إلى أن الحادثة تعد ثاني أكبر فاجعة على هذا الطريق خلال اشهر بعد أن لقي عشرة أشخاص مصرعهم حرقًا إثر اصطدام وقع وجهًا لوجه بين مركبتين إحداهما تقل عائلة، على طريق الرين (مفرق النباة)، بينما كان في الثانية شخصان، وقد لقيا حتفهما أيضاً.

يُذكر أن وزارة النقل رصدت سابقاً ملاحظات على طريق "الرياض - الرين - بيشة"، وذلك عقب وقوف اللجنة، التي وجّه بتشكيلها وزير النقل بسبب وقوع حوادث مماثلة، لكن ما زال الطريق يحصد ضحاياه دون حلول تُذكر لإيقاف مسلسل الحوادث المفجعة على هذا الطريق.

اصطدام واشتعال ينتهي بوفاة 11 شخصاً في تصادم على طريق الرين - بيشة

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق