"القهرة" مشروع البحر الأحمر يؤكد إيمان حكومتنا بأهمية قطاعي السياحة والتراث

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تُعد عنصراً أساسياً في دعم الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل للشباب

أكد مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة الطائف، خالد بن حامد القهرة أن إعلان نائب خادم الحرمين الشريفين، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، يوم أمس، عن إطلاق مشروع سياحي عالمي بالمملكة تحت مسمى مشروع البحر الأحمر، يأتي امتداد للقرارات والأوامر الملكية والنظرة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ في السعي والعمل بدأب لتحقيق رؤية المملكة 2030، والتي تسهم - بإذن الله - في بناء مستقبل واعد، بسواعد أبنائه المواطنين الأوفياء.

وأوضح "القهرة" في تصريح له أن مشروع البحر الأحمر وقربه من موقع مدائن صالح التي استمدت شهرتها التاريخية بموقعها على طريق التجارة القديم الرابط لجنوب شبه الجزيرة العربية والشام ومصر والمسجل ضمن قائمة مواقع التراث العالمي كأول موقع سعودي ينضم للقائمة، يؤكد إيمان حكومتنا الرشيدة بأهمية قطاعي السياحة والتراث الوطني كأحد العناصر الأساسية والمهمة في دعم الاقتصاد الوطني، والتي تسهم في توفير فرص العمل للشباب، وهذا ما جعلها من أهم القطاعات الاقتصادية في رؤية 2030، تعمل على جعل المملكة محور ربط لقارات العالم الثلاث، وبوابة للعالم مستفيدة من موقعها الجغرافي الاستراتجي الذي تحيط به أكثر المعابر المائية أهمية، مما يفتح مجالا أرحب للشراكة مع القطاع الخاص، بتسهيل أعماله، وتشجيعه، ليكون واحداً من أكبر اقتصاديات العالم، ويصبح محركا لتوظيف المواطنين، ومصدرا لتحقق الازدهار للوطن والرخاء للجميع .

واختتم مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة الطائف تصريحه سائلاً المولى -عز وجل- أن يحفظ ويوفق خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -أيدهما الله- ويجزيهما خير الجزاء على ما يقدمانه للوطن والمواطن، وأن يديم نعمة الأمن والاستقرار والرخاء والعز لمملكتنا الغالية.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

أخبار ذات صلة

0 تعليق