"العنزي": استهداف المقدسات يعكس ما يحمله الأعداء من خبث المعتقد وسوء النية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
وصفها بعقيدة القرامطة وخبث الخوارج الذين يدَعون أهل الأوثان ويقاتلون أهل الإسلام

اعتبر مدير فرع الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة الحدود الشمالية الشيخ عواد بن سبتي العنزي، أن حادثة استهداف الحوثيين لأطهر بقاع الأرض، وتكرارها يعكس ما تحمله نفوسهم من خبث المعتقد وسوء النية.

وتساءل "العنزي": كيف يفعل من يُؤْمِن بالله واليوم الآخر مثل هذه التصرفات التي تستهدف المقدسات؟ وهذا الوطن الذي يفخر بعقيدته الصافية ومنهجه الواضح وخدمته لقضايا المسلمين في كل مكان، مشيراً إلى أنها عقيدة القرامطة وخبث الخوارج الذين يدَعون أهل الأوثان ويقاتلون أهل الإسلام.

وأضاف: لا شك أن مثل هذا العمل منكر عظيم على الإسلام في نصرة الباطل والمدّ الفارسي، ومعاداة لدولة التوحيد والسنة التي هبّت لنصرة إخواننا اليمنيين، ولا شك أن كل عاقل يدرك خطر عمل تلك المليشيات الطائفية، ودورها في زرع الفتنة في المنطقة والتمكين لِيَد الغدر الطائفية.

وختم بأن الله غالب على أمره والعاقبة للمتقين، والواجب على أهل هذه البلاد الاجتماع على الحق ولزوم الجماعة والسمع والطاعة والحفاظ على لحمتهم ووحدتهم، والدفاع عن دينهم وعقيدتهم ووطنهم، مشدداً على ضرورة ألا ننسى الدور البطولي الذي يقوم به جنودنا المرابطون على ثغورنا وداخل حدودنا، ومنهم أبطال الدفاع الجوي الذين سطروا أمجاداً أغاظت كل عدو وحاسد، فلله الحمد والشكر من قبل ومن بعد، حفظ الله البلاد والعباد من كل سوء ومكروه.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق