محافظ محايل حول سوق الخضار الجديد : لن نسمح لأحد بإعاقة التنمية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
آل مصمع :الموقع  معلم حضاري وغير صحيح أن المستثمر من منسوبي البلدية

أكد محافظ عسير أنه لن يسمح لأحد بإعاقة التنمية والتطوير والقضاء على العشوائية وأبان أنه أصدر توجيها للبلدية بسرعة الانتقال للموقع الجديد ومن يعيق ذلك يتم الرفع عنه لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقه .

وقال المحافظ محمد بن سعود المتحمي لـ "سبق" : في حالة استدعى الأمر فسيتم توجيه الجهات المعنية بما فيها إدارة الدفاع المدني وشركة الكهرباء لفصل التيار الكهربائي عن الموقع القديم ودعا الجميع إلى استشعار الدور الكبير الملقى على عواتقهم وأنهم شركاء في البناء والتنمية .

وتفصيلا، عطل عدد من المواطنين انتقال سوق الخضار والفواكه من وسط محافظة محايل عسير إلى الموقع الجديد المعد من قبل البلدية على الطراز الحديث لمصالح شخصية وفي الوقت الذي يأتي فيه السوق القديم وسط البلد ويتوسط عدد من الإدارات الحكومية ويحاذي مجمعا لمدارس البنات مما نتج عنه شل الحركة المرورية طيلة السنوات الماضية ومضايقة للطالبات وأولياء أمورهن يأتي الموقع الجديد على طريق عام وسيقضي السوق في حال الإنتقال اليه على كل تلك المعاناة إلى جانب ما سينتج عنه من تحسين وتجويد للخدمة المقدمة وتطوير المحافظة التي باتت في مقدمة محافظات المنطقة تجاريا وتنمويا وكانت إدارة مرور محايل عسير قد أبدت مرئياتها بضرورة نقل السوق لما يسببه من عرقلة للحركة المرورية وأمام هذا دعت بلدية محايل جميع العاملين في سوق الخضار القديم إلى سرعة مراجعة قسم الاستثمار لتحديد المواقع المناسبة لأنشطتهم والتنسيق مع المستثمر في ذلك وأمهلت البلدية الجميع شهرا كاملا انتهى بنهاية شهر شوال الماضي إلا أن شيئا من ذلك لم يكن .

وقال رئيس بلدية محايل سعيد بن علي آل مصمع لـ"سبق" أن البلدية قامت بإنشاء سوق لبيع الخضار والفواكه واللحوم والدواجن بتصاميم معمارية حديثة من شأنها تحسين المشهد العمراني للمحافظة ويقع المشروع الجديد على طريق رجال ألمع ويهدف إلى تنظيم البلد وفك الاختناقات المرورية وإيجاد فرص عمل أكثر وأوسع ومن شأنه دفع عجلة الحركة التجارية وتقليل آثار الأسواق العشوائية وتقديم خدمات مميزة لسكان المحافظة وزائريها .

وأضاف : بعد اكتمال الإنشاء طرح الموقع في مزايدة عامة وتم ترسيته على مؤسسة سعودية حسب الأنظمة والتعليمات المتبعه في المزايدات وليس كما ذكر بأن المستثمر من منسوبي البلدية حيث أن النظام لا يجيز للموظف امتلاك مؤسسة أو الدخول في مثل هذه المزايدات.

وبعد تجهيز السوق وتهيئته للتشغيل تم توزيع إعلان على أصحاب السوق الحالي بأن عليهم الانتقال إلى الموقع الجديد في الوقت المحدد بالإعلان وتم إعطاؤهم المهله الكافية للانتقال إلى السوق الجديد والذي سيساهم في تخليص المدينة من عشوائية السوق القديم بوسط البلد كما أن السوق الجديد سيستوعب أعداداً أكبر من التجار حيث أنه يتكون من محلات تجارية وساحة للحراج ومحلات مخصصة للملاحم ومحلات الأسماك والدواجن إلا أنه لم يتم التجاوب من قبل أصحاب السوق القديم حتى تاريخه مع العلم بأنه سبق وأن ورد للبلدية خطاب محافظ محايل المبني على خطاب مدير مرور المحافظة المتضمن طلب سرعة نقل السوق للموقع الجديد المخصص لهذا الغرض لفك الاختناقات المروريه وسط البلد ولكثرة المخالفات التي يسببها مرتادو السوق القديم في ظل عدم وجود مواقف كافية له والبلدية تسعى جاهدة للارتقاء بالمحافظة للأفضل وفق تطلعات وتوجيهات ولاة الأمر حفظهم الله والعمل جار حاليا لاستكمال الاجراءات النظاميه للنقل ونفى "آل مصمع" معارضة بعض أعضاء المجلس البلدي للنقل مؤكدا أن الجميع يشجع التطوير للمحافظة .

يذكر إلى أن إحدى الجهات الأمنية المختصة كانت قد فتحت ملف التحقيق في الإتهام الموجه إلى البلدية والذي يزعم أن المستثمر للسوق أحد منسوبيها وخلصت التحقيقات وفق مصدر مطلع إلى عدم صحة ذلك .

محافظ محايل حول سوق الخضار الجديد : لن نسمح لأحد بإعاقة التنمية

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق