سياحة العاصمة المقدسة تستعد لتدشين بوابة "اكتشف مكة"

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
لوضع "أم القرى" في مقدمة المدن العالمية من حيث توفير المعلومات

عقدت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة، اجتماعاً تنسيقياً بفندق "سويس هوتيل" بالمنطقة المركزية لمناقشة المراحل النهائية لتدشين مشروع بوابة "إكتشف مكة" الإلكترونية، (discovermakkah.com)، مكة المكرمة كما لم تراها من قبل" مع الشركة المنفذة للمشروع.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة، الدكتور فيصل الشريف، أن مشروع "أكتشف مكة" العالمي يأتي ضمن منجزات ‏مجلس التنمية السياحية بالعاصمة المقدسة وفقاً لرؤية المملكة 2030، وتحقيقاً لتوجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس ‏التنمية السياحية بالمنطقة الأمير خالد الفيصل، و‏تحقيقاً للتنمية السياحية وفق استراتيجيات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بقيادة رئيس الهيئة الأمير سلطان بن سلمان ‏وتوجيهاته المستمرة.

وأشار الدكتور "الشريف" إلى أن هذا المشروع الوطني انبثقت فكرة إنشاؤه من هدف طموح وهو وضع المدينة المقدسة "أم القرى" في مقدمة المدن العالمية من حيث توفير المعلومات والخدمات السياحية من خلال منظومة إلكترونية متطورة مؤلفة من بوابة إلكترونية وتطبيقات الأجهزة الذكية كالجوال والشاشات التفاعلية، خاصة وأن مدينة مكة المكرمة يقصدها سنويا ملايين المعتمرين والحجاج دون أن يكتشفوا ما تختزنه هذه المدينة المقدسة من ثروات ثقافية وحضارية وتاريخية وسياحية تعكس أبعادا حضارية للعناية الفائقة التي توليها القيادة الرشيدة لهذه البقعة المقدسة.

وأكد الدكتور "الشريف" أن المشروع سيعمل على تطويع التقنيات الأكثر تقدما وفاعلية عالمياً والأساليب الأحدث من حيث التصميم التفاعلي وإثراء تجربة الضيف، إضافة إلى الخدمات التي يحتاج إليها المستخدمون حول العالم حيث يقدم مشروع "اكتشف مكة" مكة المكرمة كوجهة حضارية وسياحية بامتياز، بالإضافة إلى كونها وجهة المسلمين الدينية والروحية الأولى وقبلتهم المقدسة.

ونوه مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة، بأن مشروع البوابة الالكترونية " اكتشف مكة" يعد البديل الرسمي للعديد من المواقع والتطبيقات على الشبكة العنكبوتية غير الرسمية ويعد أحد أهم المكتسبات السريعة في ظل مبادرة "المملكة وجهة المسلمين" ويتواءم مع العديد من مبادرات التحول الوطني 2020 خاصة برنامج "خدمة ضيوف الرحمن" والذي تشارك الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في وضع ‏مبادراته بفاعليه بالشراكة مع العديد من جهات القطاع الحكومي والخاص والقطاع الثالث "غير الربحي"، ويضم المشروع ثمان توبيبات رئيسية تنبثق منها 11 خدمة توفر كافة المعلومات الدينية والتاريخية والثقافية والحضارية والسياحية لمكة المكرمة، وبلغات مختلفة.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق