تيلرسون: رحيل الأسد وطرد الميلشيات الإيرانية مفتاح الحل للأزمة السورية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
وصف العلاقات الروسية بنظام الأسد بغير المقبولة

أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن واشنطن لا تزال تعتقد أن رئيس النظام السوري بشار الأسد لا مكان له في إدارة البلاد مستقبلاً، مشدداً على ضرورة خروج القوات الإيرانية من سوريا.

وقال تيلرسون في مؤتمر صحفي "لا نزال نعتبر أن نظام الأسد لا مكان له في مستقبل حكم سوريا".

وأشار تيلرسون في هذا السياق إلى أن الإدارة الأمريكية تعتقد أن من غير المقبول أن روسيا أصبحت حليفاً للأسد إلا أنه أكد في الوقت ذاته أن واشنطن وموسكو تعملان سوية على إبقاء سوريا موحدة وغير مقسمة وعلى أن تكون للشعب السوري إمكانية وضع دستور جديد وإجراء انتخابات حرة ونزيهة ليختار قيادته الجديدة.

ولفت تيلرسون، في تطرقه إلى العلاقات مع روسيا في إطار القضية السورية إلى أن واشنطن وموسكو تتشاركان الموقف القائل إن تنظيم داعش يمثل خطراً مشتركاً بالنسبة لكلا البلدين، موضحاً: "إننا ملتزمون بضرورة دحر داعش والتشكيلات الإرهابية الأخرى كما ملتزمون بضرورة إحلال الاستقرار في سوريا بعد المعركة ضد داعش".

وشدد الوزير الأمريكي على أن محاربة الإرهاب تمثل مجالاً يمكن كلا البلدين أن يتعاونا في إطاره على الرغم من الحالة السيئة للعلاقات بينهما بشكل عام، وقال: "حددنا سوريا كأرض نستطيع فيها أن نحاول العمل سوية".

وفي غضون ذلك، أكد تيلرسون أن منطقة تخفيف التوتر التي تم تحديدها جنوب غربي سوريا وفقاً لاتفاق روسي أمريكي أردني "تعمل حتى الآن بشكل جيد معتبراً أن هذا الأمر يعد "نجاحاً محدوداً".

وأعرب تيلرسون عن استعداد الولايات المتحدة للعمل على إنشاء مناطق تخفيف توتر في أنحاء أخرى من سوريا.

من جهة أخرى، شدد تيلرسون على ضرورة مغادرة العسكريين الإيرانيين سوريا وعودتهم إلى بلادهم واصفاً وجودهم على الأراضي السورية بـالأمر غير المقبول".

وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن انسحاب القوات الإيرانية من سوريا يمثل شرطاً ضرورياً لتسوية النزاع المستمر في البلاد منذ 6 سنوات، مضيفاً أن هذه النقطة تتوافق حولها غالبية أعضاء التحالف الدولي ضد "داعش" بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق