"دهانات الجزيرة" ترعى "مهرجان STEM الصيفي" للعلوم والتقنية وبرامجه

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
في إطار دعمها للمواهب الواعدة والأنشطة الطلابية المتنوعة.. والتنفيذ لـ"تعليم عسير"

تنفذ إدارة "تعليم عسير" -ممثلة في المركز العلمي- عدة فعاليات صيفية برعاية "دهانات الجزيرة"، يتضمنها "مهرجان STEM الصيفي" ببرامجه العلمية الجامعة بين المعلومة والترفيه العلمي، والتي تستمر حتى الحادي عشر من شهر أغسطس الحالي، وتقدم بمقر مركز عسير العلمي في مدينة أبها.

ويُعد هذا المهرجان تظاهرة علمية تقدم البرامج والأنشطة العلمية بمنهجية STEM أحد الاتجاهات العالمية الحديثة في تصميم المناهج التكاملية، في جو يتسم بالمتعة والتشويق والتفاعل؛ للوصول لجميع فئات المجتمع خلال موسم صيف العام الجاري.

وقد أقامت إدارة "تعليم عسير" حفلاً في مقر المركز العلمي كرّمت فيه شركة دهانات الجزيرة لرعايتها المهرجان، وسلم مدير تعليم عسير بالإنابة "سعد بن أحمد الجوني" درعاً تذكارياً بهذه المناسبة لممثل الشركة عبدالوهاب بن علي الأسمري، مشرف الشؤون الإدارية.

وتأتي رعاية "دهانات الجزيرة" لهذه البرامج العلمية ضِمن مسؤوليتها الاجتماعية كشركة وطنية رائدة تسعى للإسهام في خدمة المجتمع وتطويره، وتحقيق تطلعاتها بدعم المواهب الواعدة والبرامج والأنشطة الطلابية بمختلف فروعها والمعارض الفنية والبحث العلمي، وصولاً لدور فعال مع المجتمع بمؤسساته المختلفة بما يرتقي به إلى مجتمع المعرفة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة دهانات الجزيرة، عبدالله بن سعود الرميح: "إننا كشركة وطنية نعتز برعاية البرامج الطلابية؛ لما لها من دور كبير في تزويد أبنائنا وإخوتنا الطلاب بالخبرات العلمية، وإكسابهم المهارات التي يحتاجونها في حياتهم العملية، وتوسيع مداركهم وفتح الآفاق أمامهم للسمو بطموحاتهم وتطلعاتهم لغد أفضل؛ فضلاً عن ملء أوقات فراغهم في أيام العطلة الصيفية؛ بما يعود عليهم بالفائدة كأفراد وعلى أسرهم والمجتمع كافة".

وكانت "دهانات الجزيرة" قد وقّعت اتفاقية تعاون مع الإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير، خلال شهر مارس الماضي، تشمل العديد من البرامج والمشاريع والدراسات والأبحاث والأنشطة والفعاليات التي تصب في خدمة المجتمع على مدار ثلاثة أعوام؛ انسجاماً مع رؤيتها المشتركة مع "تعليم عسير"؛ لبناء شراكة مجتمعية مستدامة.

وتهدف البرامج لتنمية السياحة العلمية في المنطقة، وإيجاد بيئة مناسبة للترفيه العلمي، ونشر الثقافة العلمية لكافة فئات المجتمع، وتستهدف الطلاب من جميع الفئات العمرية المشاركين بالأندية الموسمية وأندية الأحياء، وكافة فئات المجتمع، وتركز على دمج مفاهيم العلوم والتقنية.

وتتضمن البرامج "السياحة العلمية"، و"عالم STEM"، و"الحديقة الإلكترونية"، و"أكاديمية الصيف" بمشاريعها الأربعة (الذكاء الصناعي، والتصميم الهندسي، وفاب لاب، وأنا مبتكر)، كما تتضمن البرامج عدداً من الورش العلمية؛ من أهمها: ورشة "علماء المستقبل"، وورشة "طبيب المستقبل"، وورشة "عالم الطيران"، إضافة إلى ورشة "تحدي STEM"، والعروض الجماهيرية التفاعلية، والأمسيات العلمية.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق