بعد "مقطع موقع المهرجان".. "بلدية المندق" تلوم المتعهد وتكشف علاقته بالمحافظة

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قالت: لم نطلع على بنود العقد وفرضنا عقوبات على مخالفته ولن نتهاون مع أي مستثمر

أصدرت بلدية محافظة المندق، بياناً حول مقطع الفيديو الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويُظهر أحد مواقع مهرجان المندق السياحي 38؛ حيث أبرز المقطع انتقادات للموقع لبُعده عن الخدمات ووجود دورات مياه متهالكة صُممت بطرق عشوائية، وغيرها.

وأوضح رئيس بلدية المندق المهندس سعيد بن غرم الله الزهراني، أن بلدية المندق بتوجيه من أمين المنطقة الدكتور علي بن محمد السواط، قامت منذ وقت مبكر بتهيئة كل المرافق والحدائق والمنتزهات التابعة لها في جميع أنحاء المحافظة والمراكز التابعة للمحافظة لاستقبال الزوار والسياح من داخل وخارج المحافظة، وتعمل بكل إمكاناتها على مدار الساعة لراحة وسلامة الزوار.

وأضاف: "عملت البلدية على تجهيز مواقع إقامة فعاليات مهرجان صيف المندق 38 بكل الاحتياجات الأساسية من أعمال تسوية، ودك وسفلتة وإنارة وتسوير، وتشذيب الأشجار، وتوفير مواقف سيارات، وغيرها من الأعمال؛ انطلاقاً من دورها كشريك وعضو في لجان التنظيم والتجهيز؛ ومنها موقع فعالية ليالي المندق، وأن النقص الذي ظهر في المقطع المتداول من مسؤولية المتعهد الذي تم إبرام العقد معه من قِبَل المحافظة، ولم يكن للبلدية اطلاع على بنوده ومدته وضماناته، وبدورها قامت البلدية بفرض عقوبات على المتعهد وتحرير مخالفات لمعالجة القصور وفقاً للائحة الغرامات والجزاءات البلدية، وفي حال لم يتم تصحيح المخالفات عاجلاً؛ فإن البلدية لن تتوانى في إغلاق الموقع، ولن تتهاون مع أي مستثمر أو تاجر يُخِل بواجباته".

وبيّن "الزهراني" أن بلدية المندق على استعداد تام متى ما أتيحت لها الفرصة لإقامة المهرجانات والمناسبات الوطنية والإشراف على تنفيذ الفعاليات؛ من خلال متعهدين مؤهلين، ولديهم القدرة والإمكانية والخبرة وسابقة الأعمال بالتنسيق مع الشركاء فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة والهيئة العامة للترفيه وغيرها من الجهات ذات العلاقة وبإشراف إمارة وأمانة المنطقة.

بعد

بعد

بعد

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق