جعافرة جازان يقدمون لأمير مكة مبادرة لدعم وتكريم الجنود المرابطين

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
في إطار ملتقى مكة الثقافي و "الفيصل" يثمن جهودهم

شهد مركز المراجعين بإمارة منطقة مكة المكرمة، استقبال مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، وفدًا من أهالي مركز الجعافرة التابع لمحافظة صبيا بمنطقة جازان، والذين تفاعلوا مع ملتقى مكة الثقافي، تحت شعار:"كيف نكون قدوة".

وقدموا له تقريرًا عن البرامج التي نفذوها إعجابًا بالملتقى وفكرته وإيمانًا بأهدافه السامية.

ودأب مستشار خادم الحرمين الشريفين، وبشكل يومي على استقبال المراجعين من أبناء المنطقة.

وقدم شباب الجعافرة مبادرة:"كيف نكون قدوة"، ضمن ملتقى مكة الثقافي، الذي أطلقه الأمير خالد الفيصل، والذي تخطَّى حدود محافظات المنطقة، ومضوا إلى تفعيلها وتطبيق برامجها المتعددة.

ولأن المبادرات ذات الطاقة الإيجابية لها مفعولها السحري، قدّم "الجعافرة" تقريرًا سلمه وفد من الأهالي في مقرّ إمارة مكة المكرمة، للأمير الفيصل، الذي رحب وثمن جهودهم المتماشية مع رؤية ملتقى مكة الثقافي في موسمه الأول، والذي حمل شعار: "كيف نكون قدوة"، منوهًا بالجهود التي بُذلت في أنشطة الملتقى، كونها قدمت أنموذجًا مشرفًا للإنسان السعودي.

وفيما وجد ملتقى مكة المكرمة، صدىً في أرجاء الوطن لم يقتصر على منطقة مكة، قرر شباب الجعافرة، أن يكونوا قدوة بأعمالهم، فدعموا وكرموا الجنود المرابطين في الحد الجنوبي، مقدمين لهم الهدايا، إضافةً إلى تنفيذ زيارات للمرابطين لرفع معنوياتهم، وشكر مجهوداتهم التي كانت حصنًا منيعًا للوطن، ويدًا تردع المعتدي.

كما حرص أبناء الجعافرة على تشييع الشهداء، ومرافقتهم إلى مثواهم الأخير، ومواساة أسرهم ومشاركتهم ذات المشاعر.

ولا تزال القدوة حاضرة، إذ شملت روحًا تعاونية، تعزز قيم المجتمع، حتى أنهم نظموا حفلات لتكريم المتقاعدين، والاحتفاء بهم عرفانًا بما قدموه خلال حياتهم العملية، إلى جانب زيارات للمرضى وتقديم الهدايا لهم، والتعاون مع الجهات الحكومية والخدمية، وتقديم الملاحظات، والمساهمة في معالجتها، ووضع الحلول لها، بالتعاون مع تلك الجهات، إضافة إلى أعمال خيرية أخرى.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق