فضيحة "البيض الملوث" تضرب أوروبا والخسائر بالملايين

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تتواصل منذ أسبوع تداعيات فضيحة انتشار بيض ملوث بمبيد حشري محظور استخدامه في منتجات غذائية مخصصة للاستهلاك الآدمي، حيث سحبت السلطات الصحية ومتاجر كبرى في عدة دول أوروبية البيض الملوث لمنع وصوله إلى المستهلكين، حسب وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ".

وتفصيلاً، أعلنت سلسلة متاجر التجزئة للمواد الغذائية "ألدي"، أمس، سحب كل البيض من على الأرفف والتوقف عن بيعه في متاجرها بألمانيا.

وذكرت "ألدي"، في بيانها، أمس، أن سحب البيض من متاجرها "إجراء احترازي بحت" يهدف إلى تعزيز "الوضوح والشفافية" مع عملائها، موضحة أنه لا يوجد دليل حتى الآن على أضرار صحية في منتجات البيض التي كانت تعرض في متاجرها. وتتخذ "ألدي" حتى الآن أكثر الإجراءات عنفاً.

في حين قالت سلسلة متاجر "ليدل" إنها ستبيع فقط البيض الذي تم اختاره من خلوه من الفيبرونيل في المستقبل. وقالت متاجر أخرى في ألمانيا مثل "ريفي" و"إيديكا" إنها ستنتظر الآن وتتابع الموقف.

ورداً على قرار "ألدي"، قال اتحاد المزارعين الألماني إن سحب كل البيض من على الأرفف هو "رد فعل مبالغ فيه في هذا الوقت".

سويسرا أيضاً

وكإجراء احترازي؛ أعلنت شركة "ميجروس" وهي أكبر سلسلة متاجر في سويسرا أنها سحبت كل البيض المستورد الملوث بالفيبرونيل.

وقالت إنها سحبت الكميات الملوثة من على الأرفف وطمأنت المستهلكين بأنه لا يوجد خطر على الصحة في الوقت الراهن.

السويد تبدأ البحث

إلى ذلك، أعلنت السلطات السويدية، أمس، أن البيض الملوث بمبيد فيبرونيل وصل إلى السويد أيضاً.

وقالت هيئة الرقابة على الأغذية في السويد إن المفوضية الأوروبية أبلغتها بذلك.

وذكرت الهيئة أن أحد تجار الجملة صدر كميات من البيض الملوث من هولندا إلى السويد، وأنها وصلت أول من أمس إلى الأراضي السويدية.

وتحاول السلطات السويدية الآن تعقب البيض الملوث من أجل وقف بيعه وسحبه من الأسواق.

خسائر بالملايين

من جهته، أشار الاتحاد الهولندي لأنشطة الزراعة والبستنة، أمس، أن مربي الدواجن الهولنديين سوف يتكبدون خسائر غير مسبوقة بقيمة عشرة ملايين يورو على الأقل (11.9 مليون دولار) بسبب فضيحة البيض الملوث بالمبيدات.

وتنتج هولندا نحو عشرة مليارات بيضة في السنة، وتصدر من 60 إلى 70 بالمائة منها إلى ألمانيا في الأساس.

مبيد فيبرونيل

وكانت الفضيحة ظهرت للعلن الأسبوع الماضي عندما تم العثور على مستويات عالية من المبيد الحشري فيبرونيل في البيض القادم من مزارع هولندية وبلجيكية.

وفيبرونيل هو مكون شائع في المنتجات البيطرية من أجل القضاء على البراغيث والقمل والقراد في الحيوانات. وهو مبيد محظور استخدامه على الحيوانات التي ستستخدم للاستهلاك الآدمي؛ إذ إنه يمكن أن يتسبب في أضرار بالكبد والغدرة الدرقية والكلى إذا ما تم تناوله بكميات كبيرة.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق