الحملة السعودية تواصل توزيع الخبز في الداخل السوري ولبنان

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ضمن المشروع الغذائي "شقيقي قوتك هنيئاً" في محافظات حلب وإدلب

واصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا من خلال مكاتبها المنتشرة في تركيا ولبنان، تأمين الخبز للأشقاء السوريين من النازحين واللاجئين في الشمال السوري والشمال اللبناني، وذلك ضمن المشروع الغذائي "شقيقي قوتك هنيئاً".

وتستهدف الحملة، عبر هذا المشروع الغذائي، النازحين في محافظات إدلب وحلب وأريافهما والمخيمات المجاورة لها، مسجلة خلال أسبوع عملها الـ 196 إنتاج قرابة المليون وثلاثمائة ألف رغيف خبز أسبوعياً؛ ليستفيد منه أكثر من 556 ألف لاجئ سوري، فيما بلغ إنتاج المخبز المقام في منطقة عكار اللبنانية ضمن أسبوع عمله الـ 34 نحو 137 ألف رغيف خبز، ويستفيد منه نحو 40 ألف شقيق سوري.

ولفت مدير مكتب الحملة في تركيا خالد السلامة النظر إلى أن هذا المشروع يعد من أبرز مشاريع الحملة الإغاثية لخدمة الأشقاء السوريين النازحين؛ لما له من أثر كبير في توفير رغيف الخبز الذي يعدّ من المواد الأساسية للأسرة في بلاد الشام، مؤكداً أن المخابز غطت أغلب احتياج النازحين السوريين في المخيمات المنتشرة هناك.

من جهته، أوضح المدير الإقليمي للحملة الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان أن الطاقة الإنتاجية للمخابز مجتمعه والبالغة 5 مخابز، أربعة منها في الداخل السوري وواحد في لبنان، تبلغ أكثر من مليون وأربعمائة ألف رغيف خبز أسبوعياً، ويستفيد منها قرابة 600 ألف شقيق سوري، وتقوم الحملة بتحمل مصاريفها التشغيلية والتموينية.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق