بسواعد سعودية وتطبيق جديد.. ميناء الرياض يحقق رقماً قياسياً في مناولة الحاويات

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
إنجاز لم يحققه مشغل من قبل خلال 35 عاماً وخطوة نحو الأتمتة المستندية الكاملةف

حقق ميناء الرياض الجاف رقماً غير مسبوق في مناولة الحاويات باستخدام تطبيق جديد؛ لمعرفة حركة الحاويات في مينائي الدمام والرياض بتسليم 1159 حاوية، الخميس الماضي، بما يعادل (1867) حاوية نمطية، وهو رقم غير مسبوق منذ تأسيس الميناء في 1981.

وحققت مجموعة "باس" الدولية المشغل لميناء الرياض الجاف، الخميس الماضي، الرقم القياسي الجديد، الذي لم يتحقق لأي مشغل سابق منذ بداية تشغيله قبل 35 عاماً بسواعد شباب سعودي، أثبت جدارة الشركات السعودية وأبناء الوطن الذين يحتاجون كل الدعم والثقة في قدراتهم على تحمل الأعباء المنوطة بهم.

وأكد مدير المشروع طلال البلوي، أنه تماشياً مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ في القطاع الخاص الوطني، حققت "مجموعة باس الدولية" رقماً قياسياً لميناء الرياض الجاف (١١٥٩ حاوية)؛ ذلك بإدارة سعودية مؤهلة "أستاذ لوجستك + كباتنة بحريين + مهندسين متخصصين"، وهو ما يعد إنجازاً يجب دعمه.

وقال "البلوي": "هذا الرقم من الممكن كسره قريباً مع أرقام أخرى تتعلق بمناولة الحاويات من القطار والتحضير للمعاينة الجمركية، وكل ذلك لم يكن ليحدث لولا تضافر الجهود مع الجهات الحكومية في الميناء الجاف، متمثلة في المصلحة العامة للسكك الحديدية ومصلحة الجمارك، مع الإشارة إلى وجود حل جذري لدى "مجموعة باس الدولية" لمعاناة الميناء الجاف السنوية والمتمثلة في زيادة الطاقة الاستيعابية؛ حيث تمت مناقشة الموضوع، وبانتظار وقت تحديد البدء في هذا المشروع الذي لا يقبل التأخير".

وأضاف: "تماشياً مع تحقيق الرؤية الملكية بإنهاء إجراءات الحاوية خلال ٢٤ ساعة، فقد استخدمت المجموعة تطبيق نظام الاستفسار عن الحاوية، وذلك كإجراء مساعد لأصحاب الحاويات، بمعرفة حالة الحاوية وموقعها؛ للتشجيع على سرعة إنهاء إجراءاتها، وما هذه إلا خطوة أولى لأتمتة العملية المستندية بالكامل؛ وذلك ما تعمل عليه إدارة (خدمة العملاء) حالياً في برنامج يهدف إلى (الأتمتة الكاملة + السعودة الشاملة)، وكل ذلك تماشياً مع قرارات الدولة ورؤيتها الحكيمة.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق