بعد فضيحة "العبدلي".. إيران تُحرك ذراعها الداعشي مهدداً بتفجيرات في الكويت

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
بث شريطَ فيديو تَوَعّد فيه بعمليات انتقامية وتعهد بخوض حرب شاملة

في محاولة للتخفيف من الضغط على نظام الملالي في ما عُرف بـ"قضية العبدلي" في الكويت، حركت إيران أذرعها الإرهابية في توقيت مريب، يهدف إلى خلق فوضى شاملة في دولة الكويت الخليجية؛ للتغطية على الفضيحة الكبيرة التي تَوَرّطت فيها السفارة الإيرانية في الكويت.

وتَوَعّد تنظيم داعش دولةَ الكويت في شريط فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، بعمليات إرهابية انتقامية وغير مسبوقة، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين من أعضاء تنظيم داعش المتطرف في الكويت، وتَعَهّد بخوض حرب شاملة على الكويت.

وكانت السفارة الإيرانية قد هرّبت أعضاء خلية "العبدلي" بحراً إلى إيران، في عملية استخباراتية معقدة؛ وهو ما أدى إلى اتخاذ السلطات الكويتية إجراءات دبلوماسية للرد على هذا التدخل الخطير في الشأن الداخلي الكويتي.

وبرغم التسامح الكويتي مع النظام الإيراني واستقبالهم للرئيس الإيراني حسن روحاني قبل أشهر؛ فإن النظام الإيراني وجّه صفعة مُوجِعة لدعاة التحاور مع نظام الملالي، وهو النظام الذي لا يفهم إلا لغة الحزم والقوة.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق