خلال 14 ساعة تصريحان متناقضان لصحة الجوف حول كورونا.. إثبات ونفي

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قلق الأهالي دفعها للتغريد بخصوص وفاة خمسيني صُلي عليه في ساحة المسجد

أوضحت تغريدات صحة الجوف عبر موقع التواصل تويتر مدى تخبطها في الكشف عن الحالات المصابة بفيروس كورونا ، إذ طمأنت أهالي المنطقة بعدم وجود حالات مصابة بالفيروس وبعد ساعات تعود لتثبت وجود حالتين مصابتين بكورونا وتم عزلهما بمستشفى الملك عبدالعزيز بسكاكا.

وبعد أن أدى جموع من المصلين في محافظة دومة الجندل يوم أمس الأول الصلاة على خمسيني توفي بالمستشفى ولم يثبت ما إذا كان مصابا بفيروس كورونا أو لا ، رغم تسجيل الحالة بأنها حالة أولية وحرجة ، منها بدأ قلق أهالي دومة الجندل كون صلاة الميت أديت عليه في الساحة الخارجيه للجامع ، مما أجبر صحة الجوف على التغريد عبر موقعها بتويتر وقالت :"‏تود صحة الجوف أن تطمئن إلى أنه تم فحص حالات اشتباه إصابة بكورونا تم إحالتها لمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي وجميعها سليمة وغير مصابة، وهذه غير حالة الوفاة التي سجلت ويعتقد الأهالي أنها مصابة بكورونا ".

وبعد التغريدة التوضيحية بـ 14 ساعة غردت صحة الجوف بأن هناك تسجيلا لوجود حالات مصابة بفيروس كورونا لعاملة بالمستشفى ومواطن ، مشيرة إلى أن التحاليل كشفت ذلك وتم أخذ التدابير وعزلهم في مستشفى الملك عبدالعزيز بسكاكا.

وكشف أحد أقرباء المتوفى عبر رده على تغريدات صحة الجوف بأن عمه كان يتردد على المستشفى ويؤكد له المستشفى بأنه غير مريض ، حتى انتشر الفيروس في جسمه وتوفي.

خلال 14 ساعة تصريحان متناقضان لصحة الجوف حول كورونا.. إثبات ونفي

خلال 14 ساعة تصريحان متناقضان لصحة الجوف حول كورونا.. إثبات ونفي

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق