بعد تكرار الجرائم.. مطالب بالحد من انتشار الأسلحة لدى الأفراد بجازان

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
انتشرت كعادة مكملة للزي وأصبحت بمتناول مختلف الفئات العمرية

طالب العديد من الأهالي بمنطقة جازان بضرورة تكثيف الجهود للحد من انتشار الأسلحة، ووصولها لمتناول يدي مختلف الفئات العمرية بالمنطقة؛ وذلك بعد تكرار حوادث إطلاق نار، راح ضحيتها كثيرون خلال فترات متفاوتة بالمنطقة.

وكانت الأجهزة الأمنية قد باشرت الليلة الماضية جريمة بشعة، نفَّذها جانٍ سعودي؛ إذ قتل شخصًا، وأصاب شقيقه بسلاح ناري، فيما نجا ثالث.

وتنتشر الأسلحة النارية والبيضاء بمنطقة جازان كعادة من العادات والتقاليد المكملة للزي، بيد أن الوضع تغيَّر حسبما يرى عدد من أهالي جازان؛ إذ يرون أن حمل السلاح لم يعد مكملاً كما كانت تدعيه الحاجة حتى ارتبط بالزي لدى بعض القبائل.

وأشار كثيرون إلى أن جرائم القتل المتكررة عبر الأسلحة النارية أو البيضاء باتت سببًا ملحًّا للحد من ظاهرة انتشار الأسلحة.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

أخبار ذات صلة

0 تعليق