الإطاحة بمطلق النار على الشقيقين أعلى وادي ضمد.. اعترف بجريمته وأحضر السلاح

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
توفي أحدهما وأصيب الآخر وانقلبت المركبة فيما أوقف الجاني للتحقيقات وأشعرت النيابة

أطاحت شرطة جازان، في وقت قياسي، بجانٍ أطلق النار على شقيقين وثالث كانوا يستقلون سيارة في أعلى وادي ضمد، وهو ما تسبب في انقلاب سيارتهم، ووفاة أحد الشقيقين.

أوضح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة جازان النقيب نايف بن عبدالرحمن حكمي، قائلاً: إنه في مساء يوم الأربعاء تلقى ضابط الخفر بشرطة محافظة الداير من قبل المناوب بمستشفى المحافظة العام، بلاغاً مفاده وصول شخصين مصابين بطلقات نارية.

وأضاف: "على الفور تم انتقال المختصين للمستشفى؛ حيث اتضح أن أحد المصابين قد فارق الحياة متأثراً بإصابته، وأدخل الآخر لغرفة العمليات، واتضح أن معهم شخصاً ثالثاً ذكر أنهم كانوا يستقلون سيارة في أعلى وادي ضمد، وتعرضوا لإطلاق نار من مصدر مجهول نتج عنه إصابة زميله وانقلاب سيارتهم.

وتابع: "من خلال إجراء التحريات عن الحادث اتضح أن هناك شخصاً هو من قام بإطلاق النار عليهم؛ إثر خلافات سابقة، تم رصده والقبض عليه في وقت قياسي من نفس الليلة؛ حيث اعترف بجريمته، وأحضر السلاح المستخدم في الحادث، وأوقف رهن التحقيق، وأشعرت النيابة العامة عن الحادث.

وكانت "سبق" قد انفردت بنشر تفاصيل الحادثة، أمس، حيث باشرت الأجهزة الأمنية بمنطقة جازان، مساء أول أمس، جريمة بشعة نفّذها جانٍ سعودي بقيامه بقتل شخص وإصابة شقيقه بسلاح ناري، فيما نجا ثالث.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق