"أدبي جازان" ينظّم أمسية قصصية نقدية نسائية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نظّم نادي جازان الأدبي، ليلة أمس، الأمسية القصصية النقدية النسائية في قاعة الأمير فيصل بن فهد.

وشاركت في الأمسية القاصة أميمة البدري، والقاصة سعاد عسيري، وقدمتها الدكتورة ليلى الشبيلي؛ فيما ألقت القراءة النقدية الدكتورة عائشة شماخي.

واستهدفت الأمسية إحياء هذا النوع من الأدب بعد غيابه لفترة في جازان من قِبَل الجانب النسائي.

وشكرت الدكتورة "ليلى" النادي الأدبي على إتاحة هذه الفرصة، وقدمت نبذة عن القاصات المشاركات في الأمسية.

وبدأت القاصة "أميمة" بمجموعة قصصية لم تُنشر لها بعد، تحمل عنوان "كبرياء وهوى" و"غربة" مع بعض القصص القصيرة.

أما القاصة "سعاد"؛ فقد بدأت جولتها بقصة تحمل عنوان "حقيبة النسيان" تقول فيها: "قررت الرحيل لمدينة جديدة، مدينة الحب، كنت في حيرة"، كما تناولت قصتيْ "غجرية" و"تذكرة سفر"، وختمت بنص يحمل عنوان "هاتف أمي".

من جانبها، أوضحت رئيسة القسم النسائي بالنادي الأدبي بجازان هدى الخويري، أن النادي يفتح المجال أمام جميع المبدعات في مجال الأدب؛ سواء شعر أم قصة أم نثر؛ انطلاقاً من اهتمامه بالفعاليات والأنشطة النسائية وإحياء مثل هذة الأمسيات والمشاركة بها.

وشهدت الأمسية توزيع شهادات شكر وتقدير لمن أدارت الأمسية والقاصات.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق