"آل ظافر": دعم نائب الملك للجمعيات يعزز الأثر الاجتماعي لمحدودي الدخل

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد أنه يحقق لجمعية الأفلاج القدرة على التوسع في الخدمات للمستفيدين

أكد المدير التنفيذي لجمعية الأفلاج الخيرية عبدالله بن مسفر آل ظافر أن الدعم غير المستغرب من نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، للجمعيات الخيرية سوف يعزز الأثر الاجتماعي لتغطية احتياجات الجمعيات الخيرية وتفعيل برامجها لتقديم ما بوسعها في مساعدة ذوي الدخل المحدود والأرامل والمطلقات.

وفي التفاصيل، أوضح "آل ظافر" أن دعم نائب خادم الحرمين سوف يحقق لجمعية الأفلاج القدرة على التوسع في الكثير من الخدمات في دعم مستفيدي خيرية الأفلاج.

واختتم آل ظافر تصريحه، بتقديم جزيل الشكر والتقدير لنائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على الدعم السخي للجمعيات الخيرية، وذلك أصالة عن نفسه ونيابة عن مستفيدي خيرية الأفلاج ومنسوبيها.

يذكر أن جمعية الأفلاج الخيرية تقوم بخدمة أكثر من 700 مستفيد وبالإضافة إلى تقديم العديد من البرامج لتسخير حياة كريمة لمستفيديها ومن ضمن تلك البرامج التي تقوم بها خيرية الأفلاج تسديد الإيجارات وتسديد فواتير الخدمات العامة وصرف مواد غذائية متنوعة وتوزيع الأجهزة الكهربائية وترميم المنازل وتفطير الصائمين وغيرها من البرامج.

وقدمت الجمعية العديد من الخدمات الاجتماعية لبعض شرائح المجتمع وكان لها هذا العام دور بالتعاون مع جمعية "تراحم" في الإفراج عن أكثر من عشرة مساجين حقوق مالية بسجن الأفلاج هذا العام.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق