"العفو الدولية" تندد بإعدام إيران لشاب اعتُقل وعمره 15 عامًا

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
"ماجدالينا مغربي": طهران أثبتت ازدراءها الكامل لحقوق الطفل

نددت منظمة العفو الدولية المعنية بشؤون حقوق الإنسان، ومقرها العاصمة البريطانية، في بيان نشر على موقعها الإلكتروني الرسمي؛ بإعدام السلطات الإيرانية للشاب "علي رضا تاجيكي" الذي كان يبلغ من العمر 15 عامًا عندما اعتقل وأدين وحكم عليه بعقوبة الإعدام.

وقالت نائبة المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة الدولية "ماجدالينا مغربي": السلطات الإيرانية قد أظهرت، بإنفاذها حكمَ الإعدام في "علي رضا تاجيكي"؛ ازدراءَها الكاملَ لحقوق الطفل ومخالفتها الفاضحة لالتزاماتها بموجب القانون الدولي والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، التي صادقت عليها إيران منذ عقدين من الزمان.

وأكدت أن فعلة السلطات الإيرانية المخزية تلك تكشف عن زيف ادعاءاتها بأن نظامها القضائي يراعي المعايير الدولية في التعامل مع الأحداث.

وجاء في البيان أن "علي رضا تاجيكي" كان رابعَ شخص يعدم في إيران خلال هذا العام من بعد اعتقاله وهو طفل، إثر محاكمات جائرة في الغالب، وأنه كان قد اعتقل في مايو من العام 2012م وأدين، من بعد انتزاع اعترافات منه تحت وطأة التعذيب الشديد والمعاملة الوحشية، وحكم عليه بعقوبة الإعدام في أبريل من العام 2013م.

وأشارت المنظمة الحقوقية الدولية، في بيانها، إلى أن إيران تعد واحدة من دول قليلة في العالم لا تزال تنفذ أحكام إعدام في أحداث جانحين.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

أخبار ذات صلة

0 تعليق