"الجاسر": مشروع البحر الأحمر نقلة عصرية في مفهوم وصناعة السياحة السعودية برؤية عالمية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال: إنه يدعم مقومات الاقتصاد الوطني والاستثمار في مجال الطيران والضيافة

أكد مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، أن مشروع البحر الأحمر الذي أعلنه نائب خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- سيُحدث نقلة كبيرة وعصرية في مفهوم السياحة والضيافة والترفيه ويصنع وجهة سياحية سعودية برؤية عالمية، ويسهم في تنميةِ الاقتصاد الوطني وخلقِ فرصٍ استثمارية ووظيفية لشباب الوطن.

وأضاف: "تُعد السياحة من أهم الصناعات في العالم وأكثرها تكيفاً مع المتغيرات وارتباطاً بالصناعات الأخرى في عالم اليوم ، فهي الصناعة التي تُعزز النمو الاقتصادي وتوفر الفرص الاستثمارية والوظيفية وتدعم عناصر منظومتها؛ كالنقل الجوي والفنادق والمنتجعات والمطاعم والأسواق والترفيه وغيرها من العناصر والصناعات الأخرى، ولذلك جاءت السياحة ضمن القطاعات الرئيسة المستهدفة بالتطوير في رؤية المملكة 2030؛ لما لها من ارتباط وثيق بالاقتصاد الوطني والخطط التنموية الشاملة، وإطلاق هذا المشروع السياحي العالمي في المملكة بالتعاون مع عدد من أهم وأكبر الشركات العالمية سيسهم -بإذن الله- في تحقيق قفزة كبيرة في قطاع السياحة ونقلة نوعية في مفهومها وثقافتها، وسينعكس إيجاباً على عناصر منظومتها وعلى الاستثمار والتوظيف في مجال الضيافة والفندقة والترفيه وغيرها من المجالات المرتبطة بالسياحة".

ونوه "الجاسر" إلى فكرة هذا المشروع الطموح الذي يندرج ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني في إطار رؤية المملكة 2030، الرامية إلى تنويع مصادر الدخل وتشجيع استثمار القطاع الخاص، مشيرًا إلى أن "مشروع البحر الأحمر"، وكذلك "مشروع القدية" أكبر مدينة ترفيهية ورياضية وثقافية في العالم؛ خطوات رائدة في إطار تطبيق هذه الرؤية.

وأردف: "المشروع السياحي الكبير يقام على أحد أكثر المواقع الطبيعية جمالاً وتنوعاً في العالم، ويتكون من 50 جزيرة طبيعية سيتم تطويرها كمنطقة خاصة، تُطبق فيها الأنظمة وفقًا لأفضل الممارسات والخبرات العالمية، وسيشكل المشروع وجهة سياحية عالمية على مقربة من الكنوز الأثرية في المملكة ومنها مدائن صالح بأهميتها التاريخية وقصورها المنحوتة في الجبال وبقية المواقع الأثرية والمناطق السياحية في المملكة، والتي تتسم بالتنوع والقيمة التراثية والتاريخية، وكمواطن أشعر بالفخر والاعتزاز عندما أطلع على معالم هذا المشروع الكبير الذي يُبرز جانبًا مما وهب الله هذه الأرضَ الطيبة من كنوز طبيعية وآثار تاريخية، وبما يتم تنفيذه من مشروعات كبيرة وطموحة تهدف إلى تحقيق تنمية شاملة واقتصاد قوي ومستقبل أكثر ازدهارًا للوطن".

وأكد "الجاسر" أن الخطوط السعودية بصفتها الناقلَ الوطني للمملكة معنية بهذا المشروع الوطني الكبير من خلال الإمكانات والخبرات والخدمات المتنوعة لمجموعة شركات المؤسسة في مجالات النقل الجوي والضيافة والتموين والشحن.

وأوضح: "الخطوط السعودية هي الناقل الوطني للمملكة وصرحٌ من صروح هذا الوطن المعطاء، شاركت وستظل تشارك في خدمة خططه وبرامجه التنموية التي تشهد حاليًا نقلة كبيرة ونوعية تهدف إلى تحقيق تنمية شاملة ومستدامة بقيادة حكيمة وتوجيهات سديدة من لدن خادم الحرمين الشريفين، وسمو وليّ عهده الأمين حفظهما الله، ويجري حاليًا في المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية وشركاتها ووحداتها الإستراتيجية ومنها شركات الخطوط السعودية للنقل الجوي والتموين والشحن؛ تنفيذُ برنامج طموح للتحول وخطة إستراتيجية باسم "السعودية ٢٠٢٠" تهدف إلى تطوير الأداء ورفع الكفاءة التشغيلية، وتحديث وتنمية الأسطول وزيادة الرحلات والسعة المقعدية وتطوير الخدمات وتقديم منتجات ذات جودة عالية تناسب كافة شرائح المسافرين".

واختتم "الجاسر" بقوله: "هذه المبادرات وغيرها من المبادرات التي يجري إنجازها في المؤسسة وشركاتها، تتناغم مع برنامج التحول الوطني وتسهم في تحقيق أهدافه وبرامجه، ومنها مشروع البحر الأحمر هذا المشروع الوطني العملاق الذي سيغير مفهوم السياحة في المنطقة ويطور صناعتها ويتيح الكثير من فرص الاستثمار لشركات الطيران والسياحة والضيافة والفندقة والترفيه، ويدعم مقومات الاقتصاد الوطني".

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق