"السديري" ينوه لدعم نائب الملك لـ"خيريات الرياض" بـ23 مليونًا من حسابه الخاص

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال: توجيه يؤكد إيمانه بأهمية الجمعيات في بناء المجتمعات وهدفها المتوافق مع "الرؤية"

نوه وكيل إمارة منطقة الرياض "الدكتور فيصل بن عبدالعزيز السديري"، إلى توجيه ودعم نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- للجمعيات الخيرية في منطقة الرياض بمبلغ 23 مليون ريال من حسابه الخاص، وذلك ضمن مشروع "دعم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز للجمعيات الخيرية" في جميع مناطق المملكة.

وأشار "السديري" في تصريح له بهذه المناسبة إلى حرص وتطلع سمو نائب خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وإيمانه بأهمية الجمعيات الخيرية في بناء المجتمعات، وتعزيز أثرها كقطاع غير ربحي ومساهمتها الاجتماعية وهدفها النبيل متوافقة مع رؤية المملكة 2030.

وأكد على دور مؤسسات المجتمع المدني وأهمية شراكاتها مع القطاعات الحكومية والخاصة؛ وذلك للتكامل العملي والمعرفي وتحقيق أفضل النتائج للمستفيد والقطاع، لافتًا النظر إلى تأسيسها وبنائها التنظيمي والهيكلي الذي كان له أكبر الأثر في استدامتها وعظيم نفعها، ويعود الفضل بعد الله في ذلك إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.

وقال: "لقد كانت لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- النظرة الأولى في أثر الجمعيات الخيرية الاجتماعي في المنطقة، وكذلك أثرها على قطاعات الدولة والقطاع الخاص؛ فأَوْلاها كلَّ الحرص والدعم وجعل من إمارة منطقة الرياض مركزًا تنسيقيًّا واستشاريًّا لجميع أعمالها وأهدافها إلى أن أصبحت صرحًا يحتذى به في الخدمة الاجتماعية والإنسانية، واليوم يستمر الوفاء والعطاء لهذه الجمعيات من نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الذي شمل دعمه السخي "11,680" ألف مستفيد ومستفيدة لـ"14" جمعية خيرية في منطقة الرياض، من فئات رعاية الأيتام وذوي الإعاقة ومرضى السرطان ومتلازمة داون والأرامل والمطلقات، والشباب والفتيات المقبلين على الزواج والأسر المتعففة والمحتاجة".

وأضاف: "العمل الخيري والاجتماعي في منطقة الرياض ظهر بأجلّ صوره منفعةً ومعرفةً، فكان التنظيم والتنسيق والتفاعل رائدًا في عمل الجمعيات باختلاف أعمالها وتوجهاتها، فأصبحت مصادر بحث للحلول وتسهيل للمعوقات ويد عون واحتواء للمجتمع ومتطلباته"، لافتًا إلى تطلع سمو نائب خادم الحرمين الشريفين للجمعيات وتخصيصه مشروعًا خاصًّا يدعمها يحمل اسم "دعم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز للجمعيات الخيرية في جميع مناطق المملكة".

وسأل وكيل إمارة منطقة الرياض الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه، وأن يديم على بلادنا عزها وازدهارها ويحفظ عليها أمنها وأمانها.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

أخبار ذات صلة

0 تعليق