"هدية" تجهز ألفي متطوع لخدمة ضيوف الرحمن في عدة مجالات

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
برامجها تغطي 46 موقعاً في جدة ومكة المدينة والمواقيت والمنافذ

أكملت إدارة التطوع في جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية، استعداداتها لتوظيف قدرات ألفي متطوع من المواطنين والمقيمين من الأطباء والمهندسين والعاملين في عدد من المجالات في المملكة، من الراغبين في التطوع لخدمة ضيوف الرحمن من خلال برامج وأنشطة الجمعية.


وعقد المتطوعون من الجالية الهندية لقاءهم الأخير قبل انطلاق أعمالهم التطوعية في موسم حج هذا العام.


وقال مساعد المدير العام للبرامج والخدمات: عبدالرحمن السالمي: الجمعية تعمل على إرساء قواعد تنموية حقيقية في العمل الخيري بحيث تكون قادرة على إيجاد أفكار وأساليب حديثة تساعد في تهيئة بيئة العمل وتوظيف طاقات الشباب المتطوعين واعتماد مبدأ المبادرة بشكل أكبر في استثمار الموارد البشرية واستغلال طاقاتها وقدراتها بشكل فاعل وإيجابي ومنظم في خدمة ضيوف الرحمن ورفع نسبة عدد المتطوعين بالجمعية سعياً لرفع أعداد المتطوعين في المملكة وفق الرؤية الملكية الكريمة ليصل العدد إلى مليون متطوع قبل نهاية عام 2030.


وأضاف: الجمعية أضحت رمزاً للتكاتف والتعاون بين أفراد المجتمع من مختلف الجنسيات وعلامة بارزة ومضيئة على خارطة العطاء الخيري في بلد الخير.


وأردف: الجمعية استقبلت قرابة 800 متطوع من الجنسية الهندية الذين انضموا للعمل كمتطوعين برفقة من أبناء هذا البلد المبارك كما تفتح الجمعية أبوابها للراغبين بالمشاركة في تقديم خدماتها وبرامجها من خلال مواقعها المختلفة والتي وصلت إلى 46 موقعاً في كل من جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والمواقيت والمنافذ الحدودية البرية لاستقبال ضيوف الرحمن.


وتابع: يتم تقديم الهدايا والوجبات المجهزة والمغلفة وعبوات مياه زمزم المبردة ومنتجات العناية الشخصية التي تعين الحجاج على أداء مناسكهم وتقديم الترجمة لضيوف الرحمن بمختلف لغاتهم في مجال الفتوى بين السائل والمستفتي وكذلك في المستشفيات والمراكز الصحية بين الطبيب والمريض بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.


وحثَّ "السالمي" الخيّرين والموسرين على دعم برامج وخدمات الجمعية بالمشاركة المادية أو التطوع في تقديم الخدمة وإكرام ضيوف الرحمن.


يذكر أن جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية تأسست قبل نحو ثماني سنوات عبر جهود تطوعية وتخصصت في تقديم خدمات إنسانية تسهل للحاج والمعتمر والزائر أداء مناسكهم، وتحول الجهود الخيرة والمساهمات المباركة إلى خدمات متميزة من خلال التطوير والإبداع وسرعة الاستجابة بكفاءة وفعالية وفق المعايير العالمية.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق