تنومة.. شُبه فساد تضع مسؤولين سابقين بالبلدية تحت طائلة المساءلة

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الجهات المختصة تواصل التحقيق

كشف مصدر مسؤول أن الجهات المعنية، بينها هيئة مكافحة الفساد "نزاهة" والنيابة العامة تحقق في مشاريع سابقة فيها شبهة فساد في بلدية تنومة، وحمّلت المعنيين بتلك القضايا تأخر عجلة التنمية في المحافظة.

وقال المصدر إن ما يقارب تسعة مشاريع وضعت مسؤولين وموظفين خلال الفترة السابقة تحت طائلة المساءلة من قبل الجهات ذات العلاقة التي تواصل العمل والتحقيقات بل إن بعضها تولته النيابة العامة ولا يزال التحقيق جاريا فيها.

وقالت المصادر أدٱن العمل يجري لإصلاح ما تم ٱفساده سابقا والذي انعكس سلبا على التنمية في المحافظة والتي تشهد تأخرا كبيرا .

وتسعى إدارة البلدية الحالية وأعضاء المجلس البلدي الحاليون في معالجة الكثير من تلك المعوقات التي تكشفت لهم أثناء دورتهم الحالية .

وطالب الأهالي بتطبيق النظام بحق كل من يثبت تورطه في شبهة فساد تسببت في تأخر دفع عجلة التنمية في المحافظة.

وكان عمر بن عبدالله الشهري رئيس المجلس البلدي بتنومة قد استعرض مؤخرا العديد من منجزات المجلس يالتعاون مع بلدية تنومة والمعوقات التي تعترض طريقهم في سبيل النهوض بالمحافظة مؤكدين أنه تم التعامل مع بعض المشاريع المتعثرة والمنفذة سابقا والتي لا تزال غير مستخدمة إلى هذه اللحظة بعضها جرى التعامل معه.
واعترفوا بتوقف وتعثر عدد من المشاريع منذ فترة بعضها بدأ العمل فيه ثم توقف، وقالوا إنهم اكتشفوا أنه تم تسليم مستحقات مالية للمقاولين المنفذين لمشاريع تفوق بكثير المبلغ المستحق للجزء المنفذ.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق