بمتابعة وإشراف وزير الإعلام.. تغطيات إعلامية استثنائية لحج 1438

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تحت شعار #السعودية_ترحب_بالعالم

بإشراف ومتابعة مباشرة من وزير الثقافة والإعلام "الدكتور عواد بن صالح العواد" وبشعار: "السعودية ترحب بالعالم"، تبذل الوزارة وهيئاتها من خلال تضافر جهود كافة قطاعاتها وإداراتها والعاملين بها في كل عام؛ جهودًا مشكورة لنقل شعائر الحج للعالم أجمع صوتًا وصورة، مباشرة وعلى مدار الساعة؛ إلا أن هذا العام يبدو استثنائيًّا ومختلفًا عن سابقه من حيث الإعداد الجيد والتهيئة المناسبة، ومن خلال تشكيل اللجان العاملة والتنفيذية لتجويد وإنجاح هذه الجهود التي بدأ يلمسها المتابع للتغطية الإعلامية لمناسك الحج.

وحرصًا من وزير الثقافة والإعلام "الدكتور عواد بن صالح العواد" على تنظيم جهود الوزارة؛ فقد وقف منذ وقت مبكر على آخر استعداداتها لتنفيذ خططها التشغيلية وتقديم كافة التسهيلات لوسائل الإعلام لنقل شعائر الحج، وآليات تيسير مهام وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية المسموعة والمقروءة والمرئية في تغطية أعمال الحج، وذلك خلال جولة تفقدية قام بها لمقرَّي الوزارة وهيئتَي الإذاعة والتلفزيون، ووكالة الأنباء السعودية في عرفات ومنى.

وتعمل وزارة الثقافة والإعلام وهيئة الإذاعة والتلفزيون وهيئة الإعلام المرئي والمسموع وهيئة وكالة الأنباء السعودية؛ عبر أكثر من 1.650 موظفًا وفنيًّا وإعلاميًّا يقدمون كافة الخدمات الإعلامية، وخدمات التغطية والنقل المباشر لكافة شعائر الحج عبر "104" قنوات تلفزيونية و"19" محطة إذاعية وأكثر من "30" عربة نقل و"22" لجنة إعلامية.

فمن خلال ما تقدمه وزارة الثقافة والإعلام وبإشراف مباشر من معالي وزير الثقافة والإعلام "الدكتور عواد بن صالح العواد" من جهود وإمكانات وتسهيلات كاملة لهذه المنظومة الإعلامية تواصل تغطية ورصد وجمع وتوزيع الأخبار المحلية والعالمية داخل المملكة وخارجها ونشرها أولًا بأول، على جميع الصحف ومحطات الإذاعة والتلفزة، إضافة إلى توجيه الدعوات لسفارات المملكة في الخارج لترشيح إعلاميين مسلمين لأداء وتغطية موسم الحج واستقبال الطلبات الخاصة من الإعلاميين لتغطية الحج، وإصدار تذاكر السفر لهم واستقبالهم عند وصولهم وإسكانهم وإنشاء المراكز الإعلامية في فنادق إسكان الضيوف والمشاعر المقدسة.

وحرصت الوزارة على إعداد برامج إعلامية قبل موسم الحج وفي المشاعر المقدسة، إضافة إلى إدارة عملية التراخيص لجميع أنشطة البث والمحتوى الإعلامي المرئي والمسموع ومتابعة مقدمي خدمات البث والمحتوى الإعلامي المرئي والمسموع.


وقد هيأت الوزارة في مشعر منى مركزًا إعلاميًّا لخدمة ضيوفها الإعلاميين من داخل المملكة وخارجها، يحتوي على أجهزة حاسب آلي وفاكسات ومطبوعات ومنشورات إعلامية وتثقيفية، وصور عن المملكة تحكي النهضة التي تعيشها في مختلف المجالات، وخصوصًا ما شهده الحرمان الشريفان من توسعات وتطوير في الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين في المشاعر المقدسة، وغيرها من المنشآت والمشاريع التي نفذتها الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين.


كما يبث مكتب وكالة الأنباء السعودية في منى موادَّ إخباريةً وصورًا وتقاريرَ، ومقاطع فيديو، وغيرها؛ من خلال موقعها الإلكتروني: www.spa.gov.sa وحساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي "تويتر، فيس بوك، انستغرام، سناب شات، يوتيوب" من خدمة إخبارية شاملة ومتاحة للمتلقين باللغات "الإنجليزية والفرنسية والفارسية والروسية والصينية، إضافة إلى اللغة العربية"، وللوفود الإعلامية المشاركة في تغطية أعمال الحج من خلال أجهزة الحاسوب في المراكز الإعلامية التي جهزتها وزارة الثقافة والإعلام في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.


ويحتوي برج هيئة الإذاعة والتلفزيون على عدد من الاستديوهات التلفزيونية والإذاعية الحديثة، تضم استديوهات القنوات السعودية والإخبارية والثانية، وكذلك استديو الإذاعة الذي تقدم من خلاله مواد إخبارية وبرامج مباشرة لمستمعيها، إضافة إلى آلية العمل التي تتم عبر أجهزة تقنية حديثة لنقل هذا الحدث العالمي ووقائعه بكل دقة وسهولة.


وفي مشعر عرفات هيأت الوزارة كافة الإمكانات الفنية والتقنية لنقل شعيرة الحج لهذا العام، وآليات تنسيق وتيسير مهام وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية المسموعة والمقروءة والمرئية في تغطية أعمال الحج، إضافة إلى المركز الإعلامي الذي هيأته الوزارة لخدمة ضيوفها الإعلاميين من داخل المملكة وخارجها، وما يحويه من تجهيزات.


كما يشمل مقر الوزارة في عرفة مكاتب لوكالة الأنباء السعودية وبرج الوزارة، والاستوديوهات التلفزيونية والإذاعية التي هُيئت لنقل وقوف الحجاج من صعيد عرفات.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق