مفارقة ذات مغزى .. ورقة التقويم الهجري توجّه رسالة لردع دعوات الفوضى

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ذكّرت ببيت الشعر: "إذا كنت في نعمة فارعها .. فإن المعاصي تُزيل النعم"

حملت ورقة التقويم الهجري، اليوم الجمعة، الموافق 15 سبتمبر، حكمة بليغة بدت وكأنها تلامس الواقع وتبعث برسالة ذات مغزى؛ حيث قالت: "إذا كنت في نعمة فارعها .. فإن المعاصي تزيل النعم".

وأكّد هذا البيت الشعري أهمية المحافظة على النعم الكبيرة والوفيرة التي أنعم الله بها هذه البلاد، في وقت تتواصل فيه "الدعوات المجهولة من قِبل أعداء الوطن"، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لدفع السعوديين دفعاً إلى الخروج للتظاهر اليوم؛ حيث فشلت هذه الدعوات في تحقيق أيّ صدى لدى المواطنين الذين وصفوا فكرة التظاهر بـ "الخراط".

وجاءت حكمة اليوم على ورقة التقويم الهجري لتذكّر الجميع بأن الوطن نعمة غالية يجب المحافظة عليه في مواجهة أعداء الدولة الذين يريدون الدمار لهذا البلد المبارك، بعد دعوتهم الفاشلة التي يهدفون من خلالها، إلى زعزعة استقرار وأمن الوطن والمواطن، والحض على العنف والكراهية.

وتقف خلف هذه الدعوات حسابات سيئة السمعة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تقيم خارج المملكة، واعتادت إطلاق الشائعات وترويجها، كما سبق أن دعت إلى التظاهر في مناسبات عدة، معتمدة على تمويلٍ من دولٍ وحكومات معادية، لكن باءت كل هذه المحاولات السابقة بالفشل.

مفارقة ذات مغزى .. ورقة التقويم الهجري توجّه رسالة لردع دعوات الفوضى

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

أخبار ذات صلة

0 تعليق