معنَّفة بيشة تشكو طرد والدها لها ولابنها وتهديدها.. وتناشد الجهات المعنية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
آل خبتي: المحافظ وجَّه بمتابعة قضيتها.. وبإمكانها السكن مع ابنها

شكت معنَّفة بمحافظة بيشة من طرد والدها لها مرتين، هي وابنها، من منزل جدها، ومن منزل بيت عمها، وسط مناشدتها إيجاد حل لها مع والدها المعنِّف، الذي اعتاد تهديدها بأخذ ولدها وتسليمه لطليقها، بعد أن كانت قد عانت قبل أشهر عدة تعنيفها وطفلها على يد أبيها ووالدتها المقيمة، وأنهت الشؤون الاجتماعية المشكلة بالصلح، إلا أنها عادت مجددًا مرة أخرى.

وأوضح مدير مركز التنمية الاجتماعية رئيس لجنة الحماية ببيشة صالح بن محمد آل خبتي أن محافظ بيشة محمد سعيد بن سبرة وجَّه بالوقوف على الحالة، وتزويده بتقرير عنها، وتم إفادته بأنه سبق أن تعرضت الفتاة للعنف من أسرتها، وكانت تطالب بحقوقها من بطاقات وذهب وغيرهما، وكذلك طفلها، ورفضت العودة إلى منزل أسرتها، وتم إيواؤها في دار الإيواء ببيشة يوم الجمعة الموافق 27-5-1438، واستمرت في الدار حتى تم الصلح بين الفتاة وأسرتها، وخروج الفتاة إلى شقة مستقلة بجوار أسرتها وأعمامها، وكان ذلك يوم الخميس الموافق 8-8-1438. والمركز متواصل مع الفتاة حتى هذه اللحظة.

وبيَّن آل خبتي أنه بناء على توجيه المحافظ تم الوقوف على الحالة مساء يوم الخميس الموافق 23-12-1438 من قِبل لجنة الحماية ببيشة، والتواصل مع والدها، ووجدنا أن الفتاة كانت في السابق عند خروجها من الإيواء تسكن في شقة مستقلة بجوار والدها وأعمامها، وحاليًا تم إخراجها من هذه الشقة من قِبل والدها؛ لكون والدها يسكن في منزل مستأجَر، ولرغبته في العودة للمنزل القديم الذي تسكن فيه الفتاة، لكن الفتاة رفضت حاليًا السكن والبقاء مع الأسرة؛ وتم نقلها إلى منزل عمها المتوفى، وهي تسكن حاليًا مع بنات عمها ومع عماتها، لكن الفتاة ترغب في السكن في شقة مستقلة، وتم إقناع أسرتها بإعطائها الحرية في المكان المناسب لها للسكن، ووجدت الفتاة الراحة مع عماتها، وفي حالة رغبتها في سكن خارج منزل الأسرة فالأمر متاح لها إذا قررت الخروج، وسوف يتم متابعة الحالة والفتاة خلال الأيام القادمة، والقيام بزيارتها أولاً بأول، وتزويد المحافظ بكل جديد عنها.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق