شاهد.. "الغنام" يلقي محاضرة علمية في أكبر جامع بولاية ساباولو البرازيلية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تحدث فيها عن الهوية الإسلامية والاعتزاز بها وأهمية المحافظة عليها

ألقى وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية الشيخ عبد الرحمن بن غنام الغنام، اليوم محاضرة علمية بجامع أبي بكر الصديق بمدينة "سان برناندو" بولاية ساوباولو بجمهورية البرازيل الاتحادية الفدرالية، الذي يعد من أكبر الجوامع هناك.

واستهل "الغنام" المحاضرة بحمد الله والوصية بتقوى الله، والمبادرة بالأعمال الصالحة والعمل بما يقرب العبد من مولاه، مشيراً إلى أن الحياة فرصة للاستزادة من الخيرات والتقرب من رب الأرض والسماوات.

وتطرق إلى أهمية المحافظة على الهوية الإسلامية، مؤكداً أن المحافظة على ما تمتلكه المجتمعات الإسلامية من هُويَّة، وسمات، وملامح مميزة خاصة بها دون غيرها من المجتمعات أمر في غاية الأهمية، لأن الاعتزاز بهذه الهوية يبعث على الفخر، والاعتزاز، والشموخ، والثقة بالنفس، والمجتمع الذي ليس له هوية يتمسك بها، ويتميز بها هو مجتمع ضعيف البنية.

ومضى يقول: لقد ميز الله تعالى المجتمعات الإسلامية بهوية فريدة في مصادرها، وأصولها وفروعها، وكل متعلقاتها، ومن عايشها، وفهمها، والتزم بها سعد في الدنيا والآخرة، ومن أهم ما يجب المحافظة عليه: العقيدة الإسلامية الصحيحة، والشعائر الإسلامية كلها، وفي مقدمتها أداء الصلوات في المساجد، والمحافظة على اللغة العربية؛ لغة القرآن الكريم، واللباس المحتشم بالنسبة للرجال، والنساء، وكل الأخلاق الإسلامية الفاضلة.

كما أكد "الغنام" على أهمية التعايش السلمي والتواصل الإيجابي والحوار البناء بين الجاليات الإسلامية ومجتمعاتها التي تعيش فيها.

واختتم المحاضرة بالدعاء بأن يحفظ الله أمة الإسلام ويديم أمنها وعزها وأن يبارك في علمائها ودعاتها وأن يعم الأمن والسلام كافة بلاد الدنيا.

وكان مركز الدعوة الإسلامية بأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي قد وجه الدعوة عبر قنواته الإعلامية الرسمية لمسلمي البرازيل لحضور المحاضرة والاستفادة منها، حيث حظيت المحاضرة بحضور المئات من أبناء الجالية المسلمة بالبرازيل، ويرأس وفد المملكة الشيخ عبدالرحمن الغنام، حيث شارك بأعمال المؤتمر الدولي الثلاثين لـ"الهوية الإسلامية للأسرة المسلمة أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي وسبل المحافظة عليها"، والذي ينظمه حالياً مركز الدعوة الإسلامية في أمريكا اللاتينية بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية بمدينة ساباولو البرازيلية.

شاهد..

شاهد..

شاهد..

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق