بعد "تغريدة الخوف".. "دوائي" تخرج عن صمتها: "ديكلوفيناك" وصفي وأعراضه نادرة

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد فيها "النمر" أن مِن آثاره الفشل الكلوي والقلبي ولا بد من تشخيص.. والجمعية تعدّد أسماءه

خرجت الجمعية السعودية للتثقيف الدوائي "دوائي"، ونشرت بياناً عن حبوب "ديكلوفيناك بوتاسيوم"، وهو المسكّن الذي يُستخدم بكثرة في السعودية؛ ذلك بعد تغريدة كتبها الدكتور خالد النمر، وحصدت أكثر من ١٤ ألف "إعادة تغريد"، حذّر منها، وأكد أن من أعراضها الجانبية الفشل الكلوي الحاد وارتفاع الضغط وفشل القلب؛ وهو ما تسبب في خوف البعض؛ خاصة مع كثرة صرفها من الأطباء في المستشفيات.

وقالت "دوائي": "‏ديكلوفيناك البوتاسيوم" ينتمي لمجموعة من الأدوية تسمى مضادات الالتهابات الغير ستيرويديه، وتستخدم في تقليل الألم والالتهاب لحالات مختلفة، وتصنّف كأدوية وصفية، أي "تحتاج لوصفة طبية قبل الاستخدام"، والدواء يحمل عدة أسماء تجارية مسجلة في المملكة العربية السعودية، وهي: "‏CATAFAST، ‏CATAFLAM، ‏DOLVIC- K، ‏FAST- FLAM، ‏JOFLAM، ‏OFLAM، ‏RAPIDUS، ‏CLOFAST- P، ‏DICLOPID".

‏وأشارت: "من الأعراض الجانبية للدواء الشعور بالدوار أو الدوخة، آلام في المعدة، غثيان أو القيء، كما سجّلت بعض الحالات النادرة جداً للإصابة بالفشل الكلوي الحاد، ارتفاع ضغط الدم، وفشل القلب".

ونوّهت: "جميع الأدوية لها أعراض جانبية، وعبارة "نادرة جداً" تعني أن أقل من حالة واحدة لكل ١٠ آلاف مستخدم للدواء يمكن أن يظهر له العرض الجانبي، وهي أقل نسبة حدوث".

‏وشددت على ضرورة استخدام الدواء بوصفة طبية، واتباع تعليمات الصيدلي، وقراءة النشرة الداخلية للدواء، ولا داعي للقلق من استخدام الأدوية وخاصة عند الاستماع لتعليمات الصيدلي.

ومن جانبه، قال الدكتور خالد النمر لـ"سبق" بعد سؤاله عن تغريدته: "هناك مضادات ومسكنات الالتهاب الغيرستيرويديه هذه من أكثر المسكنات استخداماً بالعالم، ولها فوائد قوية للتحكم بالألم، ولها مضار حتى وإن كانت نادرة فهي خطيرة كالجلطات وارتفاع ضغط الدم وفشل بالقلب".

وأوضح: "حتى في بريطانيا هناك دراسات لزيادة الوعي وعدم استخدامها بلا وصفات طبية، وهي فعالة إذا كانت تحت إشراف طبيب، ومضرة إذا استُخدمت عشوائياً، وإن كانت المضاعفات نادرة فهي خطيرة جداً".

وبسؤاله عن البديل الآمن قال: "البديل هو التشخيص، وليس كل ألم تذهب للصيدلي وتأخذ مضادات ومسكنات كالفلتارين والربيدوز، لا بد أن تزور الطبيب وتعرف التشخيص، وعلى ضوئه تأخذ العلاج اللازم، فالشقيقة لها أدوية، والصداع التوتري له علاج كذلك مختلف تماماً".

وأردف: "حتى البنادول له أعراض جانبية، وأنا لا أنصح بأخذه بعشوائية، هناك أناس عندهم قصور كلوي، فلا ينصح بأخذه عشوائية، فالوعي الصحي مهم جداً، والبديل الأسلم للصداع هو معرفة سببه، فلذلك سهّل على نفسك وزر الطبيب".

وبسؤاله عن ثقافة زيارة الصيدلي وأخذ العلاج منه، أوضح مختتماً حديثه: "هذه ثقافة خاطئة يجب أن تتغير، الصيدلي ليس بديلاً عن الطبيب، ولا الطبيب بديل للصيدلي، ولكنهما يكملان بعضهما في رسالتهما السامية وهي علاج المريض".

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق