شاهد.. هذا ما عُثر عليه في رئة طفل كويتي

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

برغم نفي الأطباء في الكويت لمدة عامين، كَشَف منظار رئوي بمستشفى الصدري الكويتي، عن جسم بلاستيكي غريب في رئة طفل؛ حيث تم إزالته بنجاح.

وحسب صحيفة "الوطن" الكويتية، وجّه وزير الصحة الكويتي الدكتور جمال الحربي، بفتح تحقيق عن الظروف الواردة في شكوى أحد المواطنين، عن اكتشاف جسم غريب في رئة أحد الأطفال بعد عدة مراجعات.

ونقلت صحيفة "الرأي" الكويتية عن حساب والد الطفل على موقع "تويتر"، قوله: على مدى عامين، أصر أطباء مستشفى الفروانية على مقولة واحدة لا تتغير: "لا لا... ما فيه شي"! لكن ما حدث في نهاية العامين كان مفاجأة.

فقد نقلت "الرأي" عن مدير مستشفى الفروانية الدكتور مهدي الفضلي: أنه "بحسب إفادة رئيس قسم الأطفال؛ فإن الطفل المذكور عمره 6 سنوات، وأدخل قسم الأطفال بالمستشفى الاثنين الماضي، وهو يعاني ارتفاعاً في حرارته وكحة، ولم تتحسن حالته على أثر مضاد بالفم تم أخذه بالمستوصف، وتَبَيّن بأشعة الصدر وجود التهاب رئوي في الفص الأيمن السفلي".

وأضاف مدير المستشفى: "وفقاً لإفادة رئيس قسم الأطفال تم إجراء أشعة مقطعية للطفل؛ لأنه كان لديه التهاب رئوي سابق واشتبه الأطباء في وجود جسم غريب؛ ولذلك أحالوه إلى مستشفى الصدري الخميس الماضي لعمل منظار رئوي؛ حيث عثر الأطباء على جسم غريب عبارة عن صفارة بلاستيكية صغيرة مجوفة شفافة للأشعة وبادروا بإزالتها بنجاح"؛ مشيراً إلى أن "الطفل يرقد حالياً في الجناح بحالة صحية مستقرة، ويتلقى العلاج اللازم وبالإمكان خروجه إلى المنزل خلال اليومين المقبلين والمتابعة مع الأطباء المعالجين".

ونقلت "الرأي" عن مصادر صحية أن المستشفى قرر فتح تحقيق في الواقعة، وأن مدير المستشفى طلب الملف الكامل لمراجعات الطفل مصحوباً بالتقارير الخاصة بالحالة للوقوف على الإجراءات التي اتخذت بحقها، والمدة التي راجع فيها الطفل المستشفى.

من جهة أخرى، أصدرت وزارة الصحة الكويتية بياناً، قالت فيه: "إن الوزارة نبهت في حملات سابقة عدة بأهمية حسن اختيار ألعاب الأطفال؛ بحسب الشريحة العمرية، خصوصاً بعدما سجلت أقسام الأطفال حالات عدة لأطفال ابتلعوا أجزاء من الألعاب؛ خصوصاً سلسلة الكريات المغناطيسية".

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق