"إعلاميون" يحتفي بيوم الوطن الـ 87 بمعرض وندوتين وأمسيتين شعريتين

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
شهد الحفل تكريم عدد من رواد صحافة الأفراد في السعودية

واكب ملتقى "إعلاميون"، اليوم الوطني السابع والثمانون للمملكة العربية السعودية بحزمة من الفعاليات الإعلامية تمثلت في معرض "الملك عبد العزيز.. المؤسس الإنسان"،و ندوتين، وأمسيتين شعريتين (الأولى نسائية - والثانية رجالية).

وانطلقت فعاليات "إعلاميون" في الساعة السادسة والنصف من مساء الجمعة قبل الماضي،

وانطلقت فعاليات "إعلاميون" لليوم الوطني 87، بتدشين معرض (الملك عبد العزيز.. المؤسس الإنسان) الذي يظمن صور للملك عبد العزيز - طيب الله ثراه - وفيلم المؤسس، حيث استمر المعرض لمدة سبعة أيام من الجمعة 22 سبتمبر إلى الجمعة 29 سبتمبر في بهو فندق انتور حي الصحافة.

ونظم "إعلاميون" مساء الأحد الماضي، ندوة "الإعلام الجديد.. ووطن منيع"، حيث كان ضيوفها كل من: سعود الغربي - مؤسس "إعلاميون" والمستشار الإعلامي، عبد الرحمن المطيري منتج برنامج "الصقر"، ومشعل الحميداني المستشار في الإعلام الرقمي، فيما أدار الندوة الزميل علي الهمامي عضو "إعلاميون".

وأقام "إعلاميون" مساء الاثنين الماضي، الأمسية الشعرية النسائية بمشاركة كل من: الشاعرة أوامر الخالدي، الشاعرة نورة القحطاني، والشاعرة الجوهرة الخليل، بينما أدارت الأمسية الزميلة خلود عبد الرحمن.

ونظم "إعلاميون" الأربعاء الماضي، ندوة "الإعلام السعودي.. التأسيس والمستقبل" بمشاركة كل من: محمد القشعمي الأديب والمؤرخ الإعلامي، الدكتور إبراهيم التركي مدير تحرير القسم الثقافي في صحيفة الجزيرة، والدكتور عبد الرحمن الزهيان الخبير والمستشار الإعلامي، بينما أدار الندوة أحمد الحوت مستشار وزير الثقافة والإعلام وعضو الهيئة الاستشارية ل "إعلاميون".

وشهدت ندوة "الصحافة السعودية.. التأسيس والمستقبل"، تكريم عدد من رواد صحافة الأفراد في السعودية، وهم: سعد بن عبد الرحمن البواردي، وعمران بن محمد العمران، وعلي بن عبد الرحمن المسلم، وصالح العلي الصويان، ومحمد بن عبد الله الطيار.

ولختتم "إعلاميون" فعالياته بمناسبة اليوم الوطني 87، مساء الجمعة الماضي بأمسية "وطن العز والشموخ" بمشاركة كل من الشعراء: ضيدان المريخي، عيضة السفياني، وعبد الله بن مرهب، فيما أدار الأمسية الزميل مناحي الحصان عضو "إعلاميون".

هذا وعبر سعود الغربي مؤسس "إعلاميون" ورئيس الهيئة الاستشارية للملتقى، بأن هذه الاحتفالية تنظم من "إعلاميون" لأول مرة بدعم وتشجيع الشركاء الاستراتيجيين والداعمين الذين يحملون مسؤولية مجتمعية اتجاه الوطن والمواطن مؤكدا تضافر جميع الجهود لمصافحة محطات مضيئة مِن حياة المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن - طيب الله ثراه، واظهار الجوانب الانسانية التي تجسدت في الصورة الصحافية الخالدة التي قدمتها دارة الملك عبدالعزيز مشكورة.

وأضاف الغربي: الإعلامي من أكثر فئات الجتمع تفاعلا وتوثيقا للمناسبات الوطنية فهو المدون الأول للتاريخ والأحداث.

واعتبر مؤسس "إعلاميون" أن نعمة الأمن والأمان واللحمة والتلاحم بين القيادة والشعب هي السمة الطاغية في مظاهر الاحتفالات الوطنية التي تأتي لترسيخها وتعزيزها لدى كل مواطن.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق