بعد تقرير "سبق".. "صحة جازان" تهدد مشغل مستشفياتها باللجوء للإمارة

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ماطل في تسليم الرواتب للموظفين.. وأشعرت مكتب العمل بذلك

هددت صحة جازان باللجوء إلى إمارة المنطقة في حال ظل أحد مشغلي مستشفياتها يماطل في تسليم الرواتب للموظفين، موضحة في رد تلقته "سبق" بعد التقرير الذي تناول القضية اليوم بأنها سبق وأن اتخذت الإجراءات النظامية ضد المقاول وأشعرت مكتب العمل بذلك.

وبينت صحة جازان على لسان متحدثها الرسمي نبيل غاوي بأنه لا يوجد أي تأخير في شأن الرفع بمستحقات الشركة، حيث يتم رفع المستخلصات بعد مراجعتها فنياً ومالياً وتستكمل إجراءات الصرف بعد ذلك من قبل وزارة المالية حسب المخصص لكل بند.

وأضاف "غاوي" أنه فيما يخص تأخر دفع المقاول لرواتب موظفيه فإن صحة جازان قامت بالإجراءات التي ينص عليها العقد، وهي إنذار المقاول ومراعاة ذلك بمستخلصه الشهري من غياب أو تقييم أداء والرفع بذلك لمكتب العمل.

وفيما يتعلق بتأخر المقاول في دفع الرواتب فأكد أنه تعهد بدفعها خلال الأسبوع القادم وفي حالة عدم الوفاء بوعده سيتم الرفع بذلك للجنة العمالية بإمارة المنطقة لاتخاذ اللازم.

وكانت "سبق" قد تناولت اليوم تقريراً كشفت من خلاله عن توجه عدد من الموظفين لرفع دعوى قضائية في ديوان المظالم ضد أحد مشغلي مستشفيات جازان المتعاقدة معه الصحة بعد أن نفدت كل السبل للحصول على مستحقاتهم

وأكدت مصادر لـ"سبق" أن ديوان المظالم تلقى الشكوى فعلياً وفي انتظار تحديد موعد لعقد أولى الجلسات، وبينت أن عددًا من الموظفين تعرضوا لمضايقات وصلت لحد التهديد بالفصل بعد مطالبتهم بحقوقهم.

وأشارت المصادر إلى أن عدد موظفي الشركة المتعاقدة مع عددٍ من مستشفيات المنطقة من السعوديين فقط في مستشفى العارضة والعيدابي يصل إلى ما يقارب الـ50 موظفًا بينما الأجانب إلى ضعفهم، وهو الأمر الذي يهدد مستشفيات المنطقة بالشلل في حال تأزمت الأمور ووصلت لخط مسدود بين الموظفين والمشغل.

وذكر متضررون لـ"سبق"، أنهم يعانون أزمات مالية خانقة ومشاكل أسرية وضغوطاً أدخلتهم في حالات نفسية سيئة بسبب تأخر صرف الرواتب، موضحين أن أحد مسؤولي الشركة أخبرهم في وقت سابق أن الشركة لم تحصل على حقوقها منذ 14 شهرًا، وهو ما تسبب في تعطل صرف الرواتب طوال الفترات الماضية.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق