بسبب مطالب باستقلال "كتالونيا": مظاهرات و"برشلونة" يلعب بدون جمهور

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اقتحمت شرطة الحرس الوطني الإسبانية مراكز مختلفة يجري فيها استفتاء على استقلال إقليم كتالونيا، الذي تصفه إسبانيا بأنه "غير شرعي".

وزارة الداخلية الإسبانية قالت: إن الشرطة الوطنية صادرت صناديق الاقتراع وأوراق التصويت من مراكز أخرى، تزامنًا مع بدء بعض الناخبين الإدلاء بأصواتهم.

وفتحت مراكز مختلفة من الإقليم أبوابها في الساعة السابعة بتوقيت غرينتش.

وذكرت "رويترز" أن بودجمون قال: إنه سيصوت في المركز "خلال توقيت مقارب لاقتحام الشرطة له"، إلا أنه لم يظهر في لقطات تلفزيونية للاقتحام، وفق الوكالة.

كما أكدت أن شرطة مكافحة الشغب استخدمت فؤوسًا لتحطيم نوافذ في مركز رياضي يستخدم كمركز للاقتراع، وفتحت أبوابه بالقوة في منطقة جيرونا.

بينما اشتبكت عناصر من الشرطة مع ناخبين خارج مراكز اقتراع في برشلونة، هاتفين: "نحن سلميون ولسنا خائفين".

وأوضحت وزارة الداخلية أنها لن تسمح بإجراء الاستفتاء الذي وصفته بـ"غير الشرعي".

بدورها قالت وكالة "أسوشييتد برس": إن حشودًا من الناخبين تجمعوا قبل فجر اليوم في برشلونة وجميع أنحاء كتالونيا، ضمن طوابير في مئات المدارس المخصصة كمراكز اقتراع للاستفتاء.

وقالت الحكومة الإسبانية، أمس السبت: إن الشرطة أغلقت 1300 مدرسة من أصل 2315 مدرسة في كتالونيا، معدّة كمراكز للاستفتاء.

ويطالب إقليم كتالونيا بالانفصال عن الحكومة المركزية، ويبلغ عدد سكانه سبعة ملايين و500 ألف نسمة، كما يتمتع بأوسع تدابير للحكم الذاتي بين أقاليم إسبانيا، ويأتي ترتيبه السابع من بين 17 إقليمًا في البلاد.

من جانبه رفض الاتحاد الإسباني لكرة القدم تأجيل مباراة برشلونة ضد لاس بالماس في الجولة السابعة من الدوري المحلي؛ بعد طلب النادي الكتالوني بسبب الاستفتاء على استقلال الإقليم.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن الاتحاد اجتمع مع الأجهزة الأمنية لمعرفة وجود ضرورة لتأجيل المباراة بسبب الاستفتاء، إلا أن قوات الأمن أكدت عدم وجود أي خطر يهدد إقامة المباراة؛ مما يعني عدم تأجيل اللقاء، وقرر إقامته بدون جمهور.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق