بعد تقاعس الجهات.. "بلدي رنية" يرفع طلباً لأمير مكة للتحقيق في كوارث الطرق

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال: وفيّات بدوار الضرم وكوبري الأغر وعبارة غثران.. كررنا الإحالة والأهالى تناشد

رفع المجلس البلدي بمحافظة رنية طلباً إلى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ،خالد الفيصل، بإرسال لجنة للتحقيق في كثرة الحوادث المرورية والوفيّات المؤلمة والتي وقعت في دوار الضرم بالمدخل الجنوبي والمدخل الشمالي للمحافظة وكذلك كوبري الأغر (ك7) وعبارة غثران ؛ ذلك بناء على مناشدات الأهالي ولإتخاذ ما يراه مناسباً تجاه البلدية وتزويد الوزارة وأمانة الطائف.

وقال رئيس المجلس البلدي برنية ،سليمان الدخيل ، لـ"سبق" ، إن المجلس البلدي أصدر قراراً أثناء عقد جلسته الخميس الماضي وذلك من منطلق مسئوليته والأمانة التي يحملها تجاه ما يهم المواطن برنية كونه صوته وبناء على ما تناقلته وتداولته وسائل التواصل الاجتماعي بمحافظة رنية وأثقل كاهلهم وأدمع عيونهم من أخبار محزنة في الفترة الأخيرة وما سبقها من حوادث مرورية ووفيّات مؤلمة وقعت على تقاطعات وطرق خطرة عديدة .

وأضاف: "منها تقاطع الطرق على دوار قرية الضرم بالمدخل الجنوبي وحوادثه بعد افتتاح سوق التمور بالقرب منه وشهد حالتي وفاة في أقل من شهر ، وحوادث طريق المدخل الشمالي بعد كوبري الأغر ( ك7 ) بعد انتقال فرع الجامعة للمبنى الجديد الذي لايزال تحت الإنشاء من قبل البلدية والتابع تحت نطاق إشرافها ونتج عنه وفاة أحد الطلاب ، وعبارة غثران على طريق الاملح وحدوث وفيات عليها ، وتقاطعات ودوار الدار البيضاء".

وأشار "الدخيل" إلى عدم توفير وسائل السلامة والتي سبق أن أقرها المجلس في قراراته التي أصدرها في عدة جلسات وكرر إحالتها للجهات المختصة لخطورة الموقف وضرورة توفير وسائل السلامة واللوحات التحذيرية وتنفيذ المطبات الصناعية حسب المواصفات الفنية عليها عاجلاً على جميع المواقع الخطرة داخل وخارج المحافظة".

وزاد: "مع تفاقم الوضع وزيادة حصيلة الحوادث ، قرر المجلس الرفع بقراراته التي لم تنفذ في حينها ذات الصلة بأرواح وسلامة المواطنين إلى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، وطلب لجنة للتحقيق في ذلك بناء على مناشدات الأهالي السابقة والحالية لإتخاذ ما يراه الأمير مناسباً تجاه التأخر في تنفيذها".

ومن جهة أخرى ، ناشد أهالي محافظة رنية ضرورة إستمرار تواجد الدوريات الأمنية على تلك التقاطعات أثناء وقت الدوام الصباحي وخروج الطلاب بالمساء وخاصة المؤدية لطريق فرع الجامعة والذي سبق أن كلفت من قبل المحافظ في اجتماعه بهم قبل انتقال طلاب الجامعة لمقرهم الجديد.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق