"السياحة" تطلق برنامج المتسوق الخفي .. و"الشركات" لا يوجد ما نخفيه

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يهدف إلى مراقبة جودة الخدمات المقدمة من إدارات الفروع

أعلنت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عن إطلاق برنامج المتسوق الخفي الذي يهدف إلى مراقبة جودة الخدمات المقدمة من إدارات فروع الهيئة للمتقدمين بطلبات الاستثمار في مجالات الأنشطة السياحية والتراث ولضمان تقديم الخدمة بأعلى درجات الجودة.

ويأتي هذا البرنامج انسجامًا مع الاهتمام بتطوير وتحسين الخدمات المقدمة لمقدمي الشكاوى والاستفسارات من السياح، كذلك خدمة المستثمرين من مقدمي الخدمات السياحية المرخصة في المملكة، وأيضًا من أقسام التراخيص بفروع الهيئة.

وأوضح الدكتور حمد السماعيل نائب الرئيس لقطاع الاستثمار والتطوير السياحي في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني؛ أن البرنامج يغطي جميع المهن السياحية التي ترخصها الهيئة، وتشمل مرافق الإيواء السياحي، ووكالات السفر والسياحة، ومنظمي الرحلات السياحية، ومكاتب حجز وحدات الإيواء وتسويقها، والمرشدين السياحيين، وأيضًا خدمات المشاركة في الوقت "تايم شير"، إضافة إلى خدمات الاستثمار المتعلقة بالأنشطة التراثية التي تشرف عليها الهيئة.

وأضاف "السماعيل" أن هذا البرنامج يأتي استجابةً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وتأكيده على المسؤولين في الهيئة بأهمية السعي المستمر لتحقيق رضا المستثمرين والسياح بذات القدر وصولًا إلى الارتقاء بمستويات الخدمة التي تليق باسم المملكة، وما يفترض أن تكون عليه الخدمات التي تقدمها المؤسسات الحكومية.

وينفذ برنامج المتسوق الخفي من خلال تكليف طرف من داخل الهيئة أو خارجها للقيام بزيارات واختبار جوانب الخدمات المقدمة دون أي إشعار أو كشف عن هويته لضمان التقييم العلمي المستقلّ للأعمال المقدمة من فروع الهيئة في مختلف مناطق المملكة، بغرض الاهتمام بمساعدة المستثمرين وتسهيل إجراءات إدارة وممارسة النشاط لتوفير البيئة الصحية المناسبة للاستثمار وبالتالي إيجاد فرص للعمل.

وتعتمد آلية برنامج المتسوق الخفي على تكليف وتدريب أفراد من مسؤولي الهيئة أو خارجها لتطبيق إجراء معتمد يتضمن تقمص شخصية مستثمر يتقدم بطلب الترخيص لدى أحد فروع الهيئة، أو تقمص شخصية سائح يرغب في الحصول على حجز من مقدم الخدمات السياحية "إيواء سياحي، وكالات سفر، منظم رحلات ...إلخ)، أو كسائح يتقدم بشكوى لإدارة فرع الهيئة عن تدني خدمات في أحد المرافق السياحية أو زيارة أحد الشركاء الحكوميين "البلديات، الدفاع المدني".

وسيتم تطبيق برنامج التسوق الخفي على عدد من الخدمات التي تقدم، سواء عن طريق الإنترنت أم تلك التي تقدم عن طريق مراكز الاتصال، أو الاتصال هاتفيًّا بالمسؤول وقياس مدى تعاونه، ويتم التنفيذ بالاعتماد على إجراءات ونماذج يتم استخدامها من المتسوق الخفي لتنفيذ الزيارة وتقييم الخدمة لضمان تحقيق النتائج المرجوة من البرنامج.

من جهتهم عبر العديد من أصحاب الشركات السياحية ومدراء لفروع الشركات بالرياض عن رضاهم عن القرار شريطة تنفيذه بقدر احترافي يحفظ حقوق الجميع؛ حيث قال ناصر الغيلان مدير ومؤسس مجموعة دوين للاستثمار السياحي: إن برنامج المتسوق الخفي هو موجه بالأساس إلى الخدمات المقدمة من هيئة السياحة والتراث وشركائها من الوكالات والفنادق وغيرها، وهذا بالطبع سيكون له مردود إيجابي سريع على قطاع السياحة السعودية.

من جهته عبر مدير فرع شركة إيلاف للسياحة بالرياض "عمر الكميشي" عن تفاؤله بتطبيق البرنامج، مؤكدًا استعداد الشركة المستمر للمتابعة والمراجعة من قبل هيئة السياحة والمسؤولين، موضحًا أن الشركات الكبرى دائمًا ترحب ببرامج المتابعة على الخدمات المقدمة للعميل، ولأن العميل دائمًا يكون على رأس الأولويات بالنسبة للشركات الملتزمة بكل المعايير.

بدوره أشار مدير فرع التخصصي للشركة العربية لخدمات المسافرين "بشير العرنوس" إلى أن برنامج المتسوق الخفي يعتبر إحدى أدوات المراقبة المستمرة على الهيئات التي تعمل في السياحة مثل الوكالات والفنادق، ويهدف إلى تقديم الخدمة بشكل مميز للجمهور والعملاء، وأكد أن الشركات المسؤولة ترحب بتنفيذ هذا البرنامج؛ لأنها بالأساس تضع العميل في أولوياتها القصوى.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق