"اللحيدان": زيارة الملك لروسيا نجاح باهر للدبلوماسية السعودية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نوه بما تحقق خلال الزيارة الملكية من نتائج ومكتسبات

وصف مستشار وزير الشؤون الإسلامية المشرف على برنامج التبادل المعرفي الدكتور عبدالله فهد اللحيدان زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - يحفظه الله - لروسيا الاتحادية بالهامة وهي نجاح للدبلوماسية السعودية الحكيمة.

ونوهّ الدكتور اللحيدان بالدور البارز والريادي لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في التنسيق للزيارة والتمهيد لتعزيز العلاقات بعد عدة زيارات ولقاءات مع الرئيس بوتين والمسؤولين الروس.

وأكد اللحيدان أن من السياسة الحكيمة التي انتهجها خادم الحرمين هي رعاية مصالح المملكة وأمنها ثم البحث عن حلول للازمات التي تواجهها الامة مثل الازمة في سوريا والعرق واليمن وازمة الروهينجا وقضايا الإرهاب .

وأشار إلى أن الزيارة حققت أهدافها في تطوير العلاقة مع هذه القوة العالمية التي استعادت مكانتها فأبرمت صفقات تسلح وتعاون نفطي حيث يعتبر النفط من اهم صادرات البلدين وتعاون اقتصادي كما اتفق الطرفان على العمل على التعاون في حل الازمات التي تواجهها المنطقة كما ساهمت الزيارة في تقريب مواقف موسكو والرياض بشأن الأزمة السورية، وأكدت نيتهما لحل الأزمة بطرق سلمية وباستخدام الحوار السياسي بمشاركة كل الأطراف المعنية.

وأشاد بما صاحب الزيارة الملكية من توقيع أكثر من 15 اتفاقا بشأن التعاون بين البلدين في مختلف المجالات ويتوافق مع رؤية المملكة (2030)،لافتاً إلى أن من أبرزها اتفاقية لإطلاق صندوق مشترك بقيمة مليار دولار للاستثمار في مشاريع طاقة، وأخرى بالقيمة نفسها للاستثمار في مجال التكنولوجيا المتقدمة، سوف يجني ثمارها أبناء البلدين .

وأختتم د.عبدالله اللحيدان - تصريحه - قائلاً وبالجملة فإن زيارة الملك سلمان هي أول زيارة لملك سعودي إلى روسيا، ولهذا فهي تُعد تاريخية، حققت نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين، نسأل الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين لما فيه عز الإسلام والمسلمين وأن يبارك في عمره وعمله، كما نسأل الله أن يديم الأمن والأمان على بلاد المسلمين .

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

أخبار ذات صلة

0 تعليق