السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة لمجلس الأمن: أين "الغضب" من سلوك إيران؟

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكدت أنه يجب الحُكم على طهران بمجمل سلوكها العدواني وغير القانوني

اتهمت الولايات المتحدة إيران أمس الأربعاء بانتهاك العديد من قرارات مجلس الأمن الدولي، وقالت إنها "لن تغض الطرف" بعد الآن، وخاطبت مجلس الأمن الذي يضم 15 عضوًا بشأن سلوك إيران متسائلة: "أين الغضب؟".

ووفقًا لـ"رويترز"، قالت السفيرة الأمريكية بالأمم المتحدة نيكي هيلي لمجلس الأمن: "الحكم على إيران بالحدود الضيقة للاتفاق النووي يغفل الطبيعة الحقيقية للتهديد. يجب الحكم على إيران بمجمل سلوكها العدواني والمزعزع للاستقرار، وغير القانوني. أما فعل غير ذلك فسيكون حمقًا".

وقالت هيلي: "يواصل النظام التلاعب بهذا المجلس. إيران تختبئ وراء تأكيدها الامتثال الفني للاتفاق النووي في الوقت الذي تنتهك فيه بشكل صارخ قيودًا أخرى على سلوكها".

وأضافت: "أين غضب هذا المجلس؟.. الولايات المتحدة لن تغض الطرف عن هذه الانتهاكات".

كما اتهمت هيلي إيران بانتهاك قرارات مجلس الأمن بشأن لبنان واليمن.

ولم يقترح أعضاء المجلس اتخاذ أي إجراء ضد إيران. ويقول دبلوماسيون إن روسيا والصين اللتين تتمتعان بحق النقض (الفيتو) لن توافقا على الأرجح على مزيد من العقوبات.

يُشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجَّه يوم الجمعة الماضي ضربة للاتفاق النووي الذي أبرمته القوى العالمية عام 2015 مع إيران؛ وذلك عندما رفض رسميًّا التصديق على أن طهران ملتزمة بالاتفاق الذي يحدُّ من برنامجها النووي حتى على الرغم من قول المفتشين الدوليين ذلك.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق