"الناصر": مجمع الحديث جاء في وقت مناسب وحاجة ملحة للمسلمين

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
"الفارس": لدفع افتراءات المشككين فيما تحمله رسالة الإسلام السمحة

وصف المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة الرياض الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الناصر أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بإنشاء مجمع الحديث الشريف بأنه عملٌ مباركٌ ومسدَّدٌ سيكتبه التاريخ بمداد من ذهب في عناية المملكة بالسنة النبوية.

ونوَّه "الناصر" بأن هذا الأمر السامي الكريم سيخدم ملايين المسلمين في مختلف دول العالم ويساهم في حفظ المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي خاصة مع الانفتاح الإلكتروني والرقمي وتوسع وسائل الاتصال وقنوات البحث التي قد تؤثر في نقل المعلومات، لافتاً إلى أن الأمر جاء في وقت مناسب وحاجة ملحة للمسلمين في مواكبة هذه المتغيرات والحفاظ على السنة من التحريف.

وأشار "الناصر" إلى أن القرار يضاف إلى جملة القرارات التي اتخذها الملك سلمان ــ أيده الله ـــ لخدمة الإسلام والمسلمين والنهوض بالعمل الإسلامي المؤصل الذي يقطع الطريق على أهل الأهواء من خلال رسم مسار صحيح وقنوات رسمية تعنى بمصادر التشريع التي تعاهد ولاة أمر هذه البلاد على العناية بها واتخاذهما دستوراً ومنهجاً لهم في جميع شؤونهم.

من جانبه نوه مدير الإدارة العامة للتوعية العلمية والفكرية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور أحمد بن عبدالله الفارس بإنشاء "مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحديث النبوي الشريف" لخدمة علوم الحديث النبوي الشريف.

وأضاف الفارس أن القرار يعد استمراراً وترسيخاً لنهج وسياسة هذه البلاد تجاه خدمة الشريعة الإسلامية وحمل رسالتها, وتتميم وتتويج لجهودها العظيمة في خدمة كتاب الله ــ جل وعلا ــ؛ لما لسنة النبي الكريم من مكانة ومنزلة عظيمة.

ونوَّه الفارس إلى أن مضامين أمر خادم الحرمين الشريفين في إنشاء المجمع من كونه خدمة للحديث النبوي الشريف وعلومه جمعًا وتصنيفًا وتحقيقًاً ودراسة، وأن يكون له مجلس علمي يضم صفوة من علماء الحديث الشريف في العالم، لتعكس النهج السديد والرسالة السامية التي يراد للمجمع أن يحملها ويسير عليها.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق