المرور والدوريات الأمنية ينجحان في شل حركة "المفحطين" بمحايل عسير

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
متابعة من أمير عسير ونائبه.. وعقوبات صارمة تنتظر المخالفين

نجحت إدارة المرور والدوريات الأمنية في محافظة محايل مساء البارحة وإلى هذه الساعة من شل حركة الدرباوية والمفحطين الذين كانوا يتوافدون على محايل مع إجازة نهاية كل أسبوع من مختلف المناطق والمحافظات.

ورصدت "سبق"، قبل قليل، الحضور الأمني لدوريات المرور في كل المواقع والطرقات التي كان يتخذ منها الدرباوية مكانًا للتجمع وممارسة التفحيط، حيث بدت الأحياء المتضررة طيلة الأسابيع الماضية مثل حيي الحيلة الشرقي والغربي في حالة هدوء تام إلى جانب متنزه الحيلة ومطل البلدية والتقاطع المقابل لإدارة التعليم.

ونشرت "سبق" الأسبوع الماضي تقريرًا عن حركة الدرباوية، التي أقضت مضاجع السكان وأربكت الحركة المرورية على الرغم من الحضور الأمني إلا أن الخطط المعدة والتوجيهات الصارمة التي صدرت من أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد تجاه من يمارس الظاهرة التي وئدت في مهدها علمًا بأن الدرباوية يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي لتحديد مواقع التجمع.

وكشف محافظ محايل عسير محمد بن سعود المتحمي، الأسبوع الماضي عن حزمة من العقوبات الرادعة لمن يثبت ممارسته للظاهرة، وقال إن الأمر يحظى بمتابعة مستمرة من أمير المنطقة ونائبه الأمير منصور بن مقرن.

وشوهد المقدم إبراهيم بن أحمد الألمعي مدير إدارة مرور محايل قبل دقائق أثناء متابعته بسيارته الخاصة للمواقع التي خلت تمامًا من أي ممارسات خاطئة.

وثمّن "المتحمي" الجهود المبذولة من قِبل رجال المرور والدوريات الأمنية والتي حالت دون حدوث أي تجاوزات داعيًا إلى استمرارها خلال الأسابيع القادمة.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق