ورشة بعنوان "تصميم العروض المتحفية لمتحف الدمام الإقليمي" بالشرقية

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نظمتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

‎نظمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالشرقية واستشاري المشروع أمس الخميس، ورشة عمل، بعنوان "تصميم العروض المتحفية لمتحف الدمام الإقليمي"، بمشاركة 40 مشاركاً من الشركاء بالقطاعات الحكومية ومن الأدباء والمؤرخين والمختصين والباحثين، وذلك بفندق كمبنسكي العثمان بالخبر.
‎وأوضح مدير عام هيئة السياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الشرقية المهندس عبداللطيف البنيان أن هذه الورشة تأتي انطلاقاً من توجيهات الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في إشراك واستطلاع آراء المختصين والمجتمع المحلي والشركاء في إعداد السيناريو والمحتوي المتحفي لعروض المتحف، وذلك وفقاً لمنهجية الشراكة التي أسست لها الهيئة وتعمل بها، ونظرًا للأهمية القصوى التي توليها الهيئة لهذا المشروع الذي يترقبه أبناء وزوار المنطقة والذي سيضم بين جنباته المعروضات والقطع الاثريةَ التي تبرز البعد الحضاري وتؤرخ لمراحل مختلفة في المنطقة الشرقية.
‎وأشار المهندس البنيان إلى أن الورشة التي تم تنظيمها مع استشاري المشروع، فرصة مواتية للاستماع لكافة وجهات النظر بما يساهم في تنفيذ المتحف وفق تطلعات أبناء المنطقة ويبرز هويتها الثقافية. كما يعد مشروع متحف الدمام الإقليمي أحد أكبر مشروعات المتاحف التي تنشئها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على مستوى المملكة، بمساحة إجمالية للأرض المقام عليها 17849 مترًا مربعًا، والمساحة الإجمالية للمباني هي 13500 متر مربع، بعدد 5 طوابق، كما تبلغ عدد قاعات العرض به سبع قاعات.
‎وأضاف المهندس البنيان إلى أن المتحف يحتوي على القطع والمكتشفات الأثرية للمنطقة الشرقية، والمبنى مكون من «5» طوابق تضم قاعات العرض و5 أدوار، ومكوناتها الفراغية تشمل المعروضات الخارجية، وقاعات العرض وتتكون من 7 قاعات، وبهو وصالة المدخل الرئيس، وقاعة العروض الزائرة وقاعات الفصول الدراسية، وقسم لترميم القطع الأثرية، والمكتبة ومكاتب الباحثين، ومنطقة الخدمات، والمواقف.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق