المدخلي: الأمة بحاجة ماسة لمجمع الحديث النبوي

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يأتي أيضًا حفظاً للمصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي

أشاد المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بمنطقة جازان سابقاً محافظ محافظة الحرث سابقاً الأمين العام لجمعية الأمير محمد بن ناصر للإسكان الخيري بالمنطقة "الشيخ محمد بن منصور المدخلي"؛ بالأمر الملكي الكريم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي الشريف، في المدينة المنورة، وتكوين مجلس علمي له يضم كوكبة من أبرز علماء الحديث الشريف في العالم.

وقال الشيخ المدخلي: يأتي أمر خادم الحرمين الشريفين بإنشاء مجمع الحديث النبوي الشريف، في وقت وأمتنا الإسلامية تموج بأنواع من الفتن والشبهات يثيرها أعداء الدين ومنظرو الأفكار الضالة السقيمة الذين حادوا عن منهج أهل السنة والجماعة والعقيدة الوسطية بلا غلو ولا تفريط.

وأضاف: الأمر الملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي الشريف يأتي أيضاً حفظاً للمصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي؛ هذا المصدر الذي حفظه لنا علماء السنة الأفذاذ وصنفوا فيه المصنفات والنفائس والمصادر والمراجع، وحفظت به بعد المصدر الأول القرآن الكريم الضروريات الخمس ومقاصد الشريعة الغراء.

وأردف: سيمثل هذا المجمع بإذن الله مَعْلَماً خالداً يضاف إلى سلسلة الجهود العظيمة لملوك بلادنا المباركة في حفظهم ونصرتهم للدين وإحيائهم للسنة بمنهجها الناصع البعيد عن الغلو والتطرف.

واختتم: أدعو الله العلي العظيم أن يجزى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، خير الجزاء؛ لخدمتهما للإسلام والمسلمين في شتى أرجاء المعمورة، إنه سميع قريب مجيب.

المصدر صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق